عودة الإشتباكات بين أحرار الشام والجبهة الشامية في “إعزاز” بريف حلب

15 نوفمبر، 2016 10:53 م 122 مشاهدة
اعزاز

رحاب نيوز ـ بدر مصطفى

تجددت الاشتباكات مساء اليوم الثلاثاء، بين مقاتلي حركة أحرار الشام والفصائل المؤازرة لها وفصائل الجبهة الشامية داخل مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، بعد انهيار الاتفاق الذي وقع قبل ساعات بين الجانبين.

واستخدم الطرفان الأسلحة الثقيلة، في ظل سقوط عدد من القتلى والجرحى بصفوفهم مع إعلان حظر التجوال داخل مدينة إعزاز مع مطالبة المدنيين بالتزام بيوتهم تجنباً للقصف العشوائي من الفصائل المتصارعة.

وطالبت الجبهة الشامية، تسليم جيش الشمال أنفسهم بعد محاصرة عدد منهم، وقد ردت أحرار الشام على هجوم الجبهة الشامية بقصف عدد من مقرات الجبهة ومواقعها داخل مدينة إعزاز، ما تسبب بوقوع عدد كبير من الإصابات بصفوفها وهروب عدد من مقاتليها من مقراتهم.

كان اتفاق تم عقده بين أحرار الشام والجبهة الشامية، هدف إلى وقف المعارك بتشكيل لجنة شرعية من الجانبين، إلا أن الخلاف حول مصير جيش الشمال وإصرار الجبهة الشامية على اعتقال مقاتليه فجر الأمور مجدداً داخل مدينة إعزاز، وفق مصادر مطلعة.

وتسببت الإشتباكات بين الجبهة الشامية وأحرار الشام، بإغلاق المعبر الحدودي مع تركيا “باب السلامة” لحين هدوء الاوضاع.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *