غارات جوية جديدة ضد داعش بمحيط كوباني وتركيا ترفض مسؤوليتها عن تقدم داعش

10 أكتوبر، 2014 12:02 م 230 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا – أحمد علو

أعلن البنتاغون أن القوات الأميركية وقوات التحالف شنت 23 ضربة جوية باستخدام القاذفات الأميركية المقاتلة والطائرات من دون طيار خلال الـ36 ساعة الماضية ضد أهداف لـ«داعش» خارج مدينة كوباني، حيث استهدفت مراكز القيادة والسيطرة والدبابات والعربات المدرعة لدى داعش .

ومن جانب أخر أعلن الجيش الأميركي، أن “القوات الكردية صامدة في بلدة كوباني الواقعة على مرأى من الأراضي التركية، بعد غارات جوية جديدة على المنطقة استهدفت معسكر تدريب ومقاتلين من المتشددين”.

فيما أشار “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أمس الخميس، أن مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) سيطروا على أكثر من ثلث مدينة كوباني (عين العرب) السورية على الحدود مع تركيا، إذ أخفقت الغارات الجوية الأميركية في وقف تقدمهم.

وقال مصدر كبير بحكومة أنقرة: “نرفض بقوة مزاعم عن مسؤولية الاتراك عن تقدم تنظيم الدولة الاسلامية”.

وأضاف البيان أن “المسؤولين الأميركيين والأتراك بحثوا عدة اجراءات “لدفع خط الجهد العسكري” ضد “داعش”، وأن فريقاً مشتركاً للتخطيط العسكري سينزور أنقرة مطلع الأسبوع القادم.

وفي ظل إستبعاد واشنطن القيام بعملية برية، وصفت تركيا أي توقع لقيامها بعملية برية منفردة عبر الحدود لنجدة البلدة بالأمر غير الواقعي.

وترجع أسباب تقاعس تركيا عن مساعدة الأكراد السوريين في الدفاع عن بلدة كوباني إلى عوامل تاريخية وسياسية، حيث تنظر تركيا بنظرة تشكك إلى الأكراد الذين ينتمون إلى حزب العمال الكردستاني والذين يسعون للحصول على الحكم الذاتي والانفصال عن تركيا. ويأتي الموقف التركي الرافض لمساعدة الأكراد نتيجة الصراع والعداء التاريخي الطويل بين الأتراك وحزب العمال الكردستاني في المنطقة الكردية من تركيا .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *