غزلان يكشف عن خطة حزب الله “طويلة الأمد” في سوريا

12 أكتوبر، 2014 3:46 م 188 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا – سحر مصطفى

كشف مؤيد غزلان، عضو الأمانة العامة بـ “المجلس الوطني السوري المعارض”، أن الاستخبارات العسكرية للجيش الحر توفرت لديها معلومات تؤكد قيام “حزب الله” بتعيين جهاد مغنية، نجل قائد جناحه العسكري الراحل، عماد مغنية، مسؤولا عن ملف الجولان.

مؤكدا أن الأدلة تشير إلى نية الحزب توسيع نشاط عملياته في المنطقة السورية الحدودية مع إسرائيل، محذرا من حدوث أزمة مع القوات الدولية.

وأوضح غزلان أن مغنية أصبح مسئولا عن ملف الجولان ككل، لافتا إلى أن “حزب الله “ينتهج بهذه الطريقة سياسة تصعيدية بالجولان، وهي قفزة نوعية وجغرافية له على حد قوله في اتصله بـ “CNN”.

وأضاف غزلان “اكتشفنا حجم التدخل الضخم للتنظيم في منطقة الجولان من خلال السيطرة على منطقة تل الحارة الاستراتيجية، والتي اكتشفنا فيها الكثير من المراكز التابعة للحزب والأدلة التي تربطه بالمخططات المرسومة للجولان.”

وأضاف غزلان أن الأدلة التي تكشفت بعد سيطرة “الجيش الحر” على تل الحارة الاستراتيجي قبل أيام، أكدت أن خطة “حزب الله” لتلك المنطقة “طويلة الأمد” وأن الحديث عن إمكانية انسحابه من سوريا “مجرد محاولات لذر الرماد بالعيون.”

وحذر غزلان المجتمع الدولي من خطر “حزب الله” ومعاملته أسوة بـ “داعش”، مضيفا أن الجيش الحر لا يعتبر الأراضي اللبنانية ضمن استراتيجيات الثورة السورية، ولكن لن يقف مكتوف الأيدي إزاء التدخل الواسع النطاق للحزب في المعارك بسوريا من الجولان إلى دمشق وحلب، على حد قوله.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *