فصائل معارضة في جنوب دمشق تعلن عدم إلتزامها بأي اتفاق صادر عن اجتماع حميم

7 مارس، 2016 8:26 م 156 مشاهدة

رحاب نيوز ـ أحمد علو

أعتبرت فصائل معارضة في جنوب دمشق، أن الاجتماع الذي جرى في مطار حميميم بين الشيخ أنس الطويل والشيخ صالح الخطيب من جهة والضباط الروس من جهة أخرى حصل دون مشاورة مع الفصائل في المنطقة، وأنها غير ملتزمة بأي اتفاق صادر عن هذا الاجتماع.
وجاء في البيان الذي وقعت عليه عدة فصائل مقاتلة في جنوب دمشق ومنها: “حركة أحرار الشام الإسلامية وجيش الإسلام، بالإضافة لعدد من التجمعات المدنية العاملة جنوب دمشق، ونشره ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن الاجتماع الذي حصل في مطار حميميم بتاريخ الرابع من آذار/مارس، والذي ضم الشيخ أنس الطويل والشيخ صالح الخطيب وعدد من الضباط الروس، قد حصل بدون مشاورة أو موافقة الفصائل والتجمعات الثورية والمدنية في جنوب دمشق.
بينما أشاروا إلى التزامهم بالاتفاقيات السابقة الموافق عليها مع النظام من قبل الفصائل والتجمعات الثورية والمدنية في جنوب دمشق.
ويذكر أنه زار القاعدة الروسية حميميم في اللاذقية وفد ممن يسميها النظام وروسيا المعارضة المعتدلة، ويسمون أنفسهم “معارضة الداخل”، ورافقهم شخصيات المصالحة في بلدات جنوب دمشق المحسوبين على الثوار، وأبرزهم الشيخ أنس الطويل والشيخ صالح الخطيب، وذلك من أجل تدارس صياغة دستور جديد .

unnamed-4-2



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *