في اليوم الوطني.. عروض استفزازية لميليشيات الحشد الشعبي

14 يوليو، 2016 10:45 م 122 مشاهدة
عروض للحشد الشعبي

رحاب نيوز ـ ر ن ا

بعد أن أصبحت مليشيات الحشد الشعبي ضمن ألوية الجيش والأمن ومشاركتهم  بالعرض العسكري احتفالا باليوم الوطني للعراق.

حيث أعرب الكثير من الناشطين والسياسيين العراقيين عن غضبهم وهم يتابعون الاستعراض العسكري، الأمر الذي  يوحي أنها باتت جزءاً من مؤسسات الدولة، وتغلغلت في مفاصل الحكم، ولم يعد ممكنا تجاوزها.

وخلال العرض العسكري استعرضت الميليشيات صواريخ بأسماء تحمل دلالات طائفية، في بلد ينهكه الانقسام والعنف، ويقول منتقدون لهذه المليشيات إنها تأسست على مبدأ التطوع ونتيجة فتوى دينية، كونها مليشيات شعبية مدنية.

وتصاعدت المخاوف في تكريت من دخول المليشيات، وهو ما كان بالفعل، فوقعت عمليات قتل وتعذيب بحسب هوى قادة المليشيات ذات النفس الإيراني، ويتبجح قادتها بالولاء لنظام الخميني.

كما تجددت الوقائع نفسها في الرمادي وبعدها الفلوجة، حيث جرى قتل وتعذيب واحتجاز وإخفاء الآلاف بعيدا عن مظلة الدولة والقانون، بالإضافة إلى إقامة احتفالات طائفية في مدينة تحمل قيمة رمزية للسنة. ووصلت المليشيات إلى حد التهديد بتنفيذ الإعدامات بدلا من الدولة.

ولم تفلح تطمينات العبادي بمحاسبة المسؤولين في إطفاء لهيب الخوف من بطش المليشيات، المشتعل في نفوس أنباء المحافظات السنية، فالعبادي نفسه يدافع عن الحشد، ويؤمن بأهمية وجوده عونا وسندا.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *