في ذكرى مرور 28 عاما على ضرب “حلبجة” بالكيماوي.. “معصوم”: “داعش” أحفاد نظام “صدام”

15 مارس، 2016 7:36 م 333 مشاهدة
فؤاد معصوم

رحاب نيوز – ر ن ا

حذر الرئيس العراقي فؤاد معصوم، من لجوء تنظيم “داعش” الإرهابي إلى استخدام أسلحة محرمة دوليا ردا على هزيمته الحتمية في العراق.

وقال “معصوم”، إن عناصر داعش هم أحفاد وبقايا مرتكبي جريمة ضرب “حلبجة” بالأسلحة الكيماوية، في إشارة إلى نظام “البعث” السابق بقيادة صدام حسين.

وطالب الرئيس العراقي بتكثيف الجهود الاستباقية لمنع داعش والارهابيين من تكرار جرائم استخدام الاسلحة المحرمة دوليا ردا على هزيمتهم الحتمية أمام الشعب العراقي وقواته المسلحة.

ودعا “معصوم”، في بيان لرئاسة الجمهورية في ذكرى مرور 28 عاما على ضرب مدينة حلبجة بالاسلحة الكيماوية، إلى مواصلة استذكار هذه الجريمة البشعة والتعريف بتضحيات حلبجة وانصاف سكانها ولا سيما من تعرضوا الى الاعتقال والتهجير وتدمير المزارع والممتلكات والبيوت.

وأضاف: أن جريمة حلبجة البشعة التي لم تسفر فقط عن استشهاد خمسة آلاف من المواطنين الابرياء العزل ومعظمهم من الاطفال والنساء والشيوخ في طرفة عين، بل ألحقت الاعاقة والشلل بآلآف غيرهم مازالوا يعانون من الاثار الصحية والنفسية والاجتماعية المدمرة لتلك الجريمة ، الى جانب ما الحقته بالطبيعة ومظاهر الحياة فيها من تدمير.

وطالب بتلبية مطالب سكان حلبجة المشروعة ومساندتهم والعمل بجهدٍ وطني واقليمي ودولي بالتنسيق مع منظمة منع جرائم الإبادة الجماعية في الامم المتحدة، من أجل اعتبار يومِ قصف مدينة حلبجة بالأسلحةِ الكيمياوية يومٍا عالميا لمناهضة جرائم الإبادة الجماعية.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *