قائد عمليات فتح يتوعد بالإنتقام من وحدات حماية الشعب في حلب

9 أغسطس، 2016 8:42 ص 236 مشاهدة
غرقة عمليات فتح

رحاب نيوز ـ أحمد علو

توعد قائد غرفة عمليات فتح حلب “ياسر عبد الرحيم” أمس الإثنين، بالإنتقام من وحدات حماية الشعب YPG، من خلال حرب طاحنة، معتبراً أنها غدرت بفصائل المعارضة بحلب، بحسب قوله.

وقال “عبد الرحيم” في تصريحات إعلامية، إن فصائل المعارضة لن تترك طريق الكاستيلو بيد قوات النظام ووحدات حماية الشعب، وأن ملحمة حلب الكبرى ستطال كل شبر في حلب.

وأضاف عبد الرحيم، أن قوات المعارضة السورية ستنتقم لدماء قتلاها الذين سقطوا بغدر وحدات حماية الشعب التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، وتوعد وحدات حماية الشعب بحرب طاحنة وأنهم لن يجدوا مكاناً لدفن قتلاهم في حلب، وأن المعارضة مصممة على الانتقام من غدر وحدات الحماية بها خلال هجوم النظام السوري على طريق الكاستيلو، حسب وصفه.

وشدد عبد الرحيم، أن مقاتلي وحدات حماية الشعب الذين سيطروا على السكن الشبابي سيدفعون حياتهم ثمن الخيانة والغدر بالمعارضة السورية، معتبراً أن الوحدات استثمرت تشتت المعارضة السورية وسيطرت على مواقع قرب الشيخ مقصود.

ويذكر أن مناطق الأشرفية والشيخ مقصود كانت تحت سيطرة وحدات الحماية في بداية الثورة، إلا أن فصائل مسلحة انتزعت جزء منها وضمتها لمناطقها.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *