قطر: حجاجنا لا يحتاجون النفقة وحصر نقلهم على الخطوط السعودية مخالف للإسلام

21 أغسطس، 2017 7:34 م 221 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

أعربت وزارة الخارجية القطرية عن استغرابها بشأن إعلان المملكة العربية السعودية قصر نقل الحجاج القطريين على الخطوط الجوية السعودية.

وأوضح السفير أحمد بن سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية، في تصريح له الاثنين، أن قصر نقل الحجاج القطريين على الخطوط الجوية السعودية فقط أمر غير مسبوق وغير منطقي ويثير الاستغراب ويخالف تعاليم الدين الإسلامي الحنيف التي تحث على تيسير أداء هذه الفريضة لجميع المسلمين.

ونوّه بأن المعتاد أن يتم نقل الحجاج من أي دولة عبر وسائل النقل الوطنية الجوية والبرية والبحرية لتلك الدولة، بالإضافة إلى وسائل النقل الأجنبية الأخرى على أن يكون ذلك في إطار البعثة الوطنية للحج، مشيرا إلى أن سوابق قطع العلاقات الدبلوماسية بين المملكة العربية السعودية والدول الأخرى لم تشهد فرض نقل حجاج تلك الدول على الخطوط الجوية السعودية.

وبشأن السماح للخطوط الجوية السعودية بالقيام بنقل الحجاج القطريين، أكد الرميحي على ما جاء في البيان الصادر عن هيئة الطيران المدني يوم أمس بأن يتم التنسيق في ذلك مع وزارة الأوقاف من خلال بعثة الحج وفقاً للمعمول به في السابق حفاظاً على سلامة وأمن الحجاج القطريين.

وشدد على أن دولة قطر أو الحجاج القطريين ليسوا بحاجة إلى المساعدة بشأن نفقات أداء فريضة الحج، وإظهارها على شكل صدقة حيث أن للصدقة مستحقين أقرب لهم من الحجاج القطريين، وأن تيسير أداء هذه الفريضة للحجاج يكون من خلال رفع الحصار عن دولة قطر دون قيد أو شرط وهذا ما يتوافق مع طبيعة هذه الفريضة، وهو ما يتماشى مع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف والمواثيق الدولية، وتمكين وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية من تسيير بعثة الحج القطرية، ونقل الحجاج القطريين حسب خياراتهم من خطوط الطيران سواء كانت الخطوط الجوية القطرية أو غيرها من الرحلات المسيرة .

وأكد مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية على ضرورة تجنيب أداء فريضة الحج الخلافات السياسية بين الدول وعدم عرقلة أدائها عن طريق وضع شروط تمس سيادة الدول أو تمس حقوق مواطنيها أو كرامتهم في هذا الشأن، والبعد عن استغلالها كأداة للتجيير السياسي.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني القطرية أعلنت في وقت سابق على لسان مصدر مسؤول بعدم صحة ما تناقلته وسائل الإعلام في دول الحصار بالزعم بأن دولة قطر رفضت السماح لطيران الخطوط السعودية بنقل الحجاج القطريين.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن المصدر ذاته بأن “الهيئة تلقت طلباً من الخطوط السعودية طلبت فيه القيام بنقل الحجاج القطريين وتم الرد عليها من قبل الهيئة بأن يتم التنسيق والتواصل في هذا الشأن مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر من خلال بعثة الحج القطرية، وذلك وفقا للمعمول به في السابق حتى يتسنى للهيئة اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن”.

وشهدت الحدود البرية القطرية السعودية تنقل مائة حاج لأداء فريضة الحج، قبل أن يتراجع قطريون آخرون عن التوجه للأراضي السعودية، احتجاجاً على ما اعتبروه تسييساً لموسم الحج، واستغلال “المكرمة الملكية” المعلن عنها لتسهيل حج القطريين دون فرض رسوم، وتحويلها إلى اداءة لما اعتبرته فئة عريضة من القطريين استغلالاً سياسيا لموسم الحج لتصفية حسابات سياسية ضد القيادة القطرية، مؤكدين في الوقت ذاته عدم حاجة الحجاج القطريين القطريين للتكفل بتكاليف حجهم، في وقت يمنعون من التنقل عبر طيرانهم الوطني “الخطوط القطرية”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *