قوات سوريا الديمقراطية: التحالف الدولي قدم لنا أسلحة حديثة لمواجهة داعش في الرقة

9 نوفمبر، 2016 9:20 ص 205 مشاهدة

رحاب نيوز ـ عقيل كوباني

أكد الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية العميد طلال سلو أن العالم متفق من أجل القضاء على تنظيم داعش الإرهابي مؤكداً أن غرفة عمليات “غضب الفرات” حررت حتى الآن أكثر من 10 قرى والعديد من المزارع وأن التحالف الدولي قدم لنا أسلحة حديثة.

وأشار سلو في تصريح صحفي إلى أن عملية غضب الفرات لتحرير الرقة وريفها هي امتداد للحملات السابقة التي قامت بها قوات سوريا الديمقراطية بالتعاون مع التحالف الدولي وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية لافتاً إلى أن الخطوة الأولى في العملية هي تحرير الريف وعزل مدينة الرقة ومن ثم تحريرها.

ونوه إلى أن الجديد في هذه الحملة هو أنها تهدف إلى تحرير عاصمة الإرهاب في سوريا وهي مدينة الرقة والكل متفق على القضاء على هذا الإرهاب العالمي قائلاً :إن هناك تشتت للمرتزقة بين سوريا والعراق لذلك كانت هنالك ضرورة لإطلاق هذه الحملة للحد من هذا التشتت وبالتالي القضاء على هذا التنظيم الإرهابي بشكل نهائي.

وأكد سلو أن غرفة عمليات غضب الفرات تضم العديد من الفصائل والألوية الكردية والعربية والتركمانية والسريانية وكافة مكونات المجتمع وهم الذين يقومون بهذه الحملة.

وأضاف أن داعش أستهدف مؤخراً نقاط تمركز قوات سوريا الديمقراطية بـ7 سيارات مفخخة إلا أن القوات تصدت لهذه الهجمات واستطاعت تفاديهامشيراً إلى أن المعارك تتجه شيئاً فشيئاً صوب مدينة الرقة معقل التنظيم الإرهابي.

وبين أنهم حالياً يتلقون الدعم من التحالف الدولي عبر القصف الجوي لمواقع المرتزقة مضيفاً أن التحالف الدولي قدم لنا العديد من الأسلحة الحديثة وخاصة مضادات الدروع وحسب الاتفاقات سيتم دعم قوات سوريا الديمقراطية بشكل أكبر حتى تكتمل الحملة ويتم تحرير المدينة من المرتزقة

يذكر أن عملية غضب الفرات من قبل قوات سوريا الديمقراطية أنطلقت من بلدتي عين عيسى والسلوك في الخامس من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري وتمكنت من تحرير نحو 14 قرية من داعش .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *