قيادي في البيشمركة: هنالك تورط من اهالي بعض مدن شنكال مع داعش وفتح الممر الانساني سيحتاج الى …

6 أغسطس، 2014 8:45 م 126 مشاهدة

10458771_267896650067776_7997062874648796783_n

"رحاب نيوز" ر ن ا – شيار أحمد

صرح العميد "هلكورد حكمت" مدير الإعلام والتوعية في وزارة البيشمركة "إن القتال مع "داعش" مستمر لكنه يختلف من منطقة لأخرى بعض المناطق تشهد قتالا عنيفا، قتل كثير من مسلحي "داعش" خلال الأيام الماضية وأسر العديد منهم، قواتنا مستمرة بالتقدم في كل الاتجاهات واستعادت السيطرة على قرية محمود القريبة من زمار وهم الآن على أطراف قرب من زمار. 

وأضاف: أما "ربيعة" على الحدود مع سوريا فالبيشمركة دخلتها أمس الاثنين لم ندخل وسط سنجار حتى الآن لكن المعارك مستمرة نحن نتقدم بانتظام في هجومنا ولا نريد الاستعجال في خطواتنا، فالاستعجال قد تكون له عواقب وخيمة.

وأفادت تقارير بأن مسلحي "داعش" في سنجار ارتدوا الزي الكردي وحلقوا ذقونهم ورفعوا العلم الكردي على سياراتهم لتضليل البيشمركة والأهالي فيها وتعقيد مهمة استعادتهم من قبل الأكراد ووفق لما لهذه المعطيات فان امكانية فتح ممرانساني لاجلاء المحاصرين في جبال شنكال سيحتاج لايام.

وامتدت المعارك بين قوات البيشمركة الكوردية ومسلحي «داعش» من غرب مدينة الموصل إلى جنوبها وشمال شرقها، حسبما أفادت مصادر عسكرية كوردية "الشرق الأوسط" فيما لم تستطع المصادر نفي أو تأكيد قيام طائرات حربية أميركية بقصف مواقع التنظيم المتشدد.

كما وأعلنت وزارة البيشمركة أن قواتها تتقدم باتجاه استعادة السيطرة على كل المناطق التي انسحبت منها في الأيام الماضية، فيما أكد مصدر مطلع من جبهات القتال أن البيشمركة تصدت أمس لهجوم نفذه مسلحو داعش شمال شرقي الموصل، مؤكدا سيطرة البيشمركة على كلية الشرطة في منطقة الشلالات الواقعة مسافة سبعة كيلومترات من المدينة.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *