كبرى فصائل حلب تتوحد تحت مسمى “جبهة انصار الدين” وتؤكد على ان هدفها الوحيد هو ..

26 يوليو، 2014 7:48 م 96 مشاهدة

28041260Islamic-Front

"رحاب نيوز" ر ن ا – سليمان الحلبي

افاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم بان كل من جيش المهاجرين والأنصار الذي يضم مقاتلين من جنسيات عربية وأجنبية وحركة فجر الشام الإسلامية وحركة شام الإسلام والكتيبة الخضراء أعلنت عن توحدها تحت وتشكليها  "جبهة أنصار الدين"  وذلك من خلال بيان مشترك صدر عن هذه الفصائل التي تتمركز جميعها في مدينة حلب.

حيث قالت في البيان بان هذه الجبهة "هي جبهة إسلامية تهدف إلى تحكيم شرع الله تعالى في جميع مناحي الحياة، وتعمل على دفع العدو النصيري الصائل، وإسقاطه بكل قياداته ورموزه ومؤسساته، كما تسعى لملئ الفراغ الإداري والقضائي والأمني بالمشاركة مع الفصائل الصادقة على أرض الشام" وذلك على حد تعبير البيان.

كما اضافت الجبهة في بيانها قائلةً "أنها ستتخذ كل ما تراه وسيلة شرعية ممكنة، من أجل الوصول إلى أهدافها، وهي تؤكد على أنها جبهة مستقلة، لا ترتبط إدارياً أو تنظيمياً بأي جهة كانت داخلية أو خارجية، والباب مفتوح لكل الصادقين جماعات وأفرادا، للانضمام إلى هذه الجبهة والمشاركة في تمكين دين الله في أرضه"".

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *