"كولومبيا" تظهر بقوة وتضرب "اليونان" بثلاثية نظيفة

14 يونيو، 2014 11:15 م 115 مشاهدة

img.kooora.com

"رحاب نيوز" ر ن ا – سامي عبد الأله

حقق المنتخب الكولومبي فوزًا مهمًا بثلاثة أهداف نظيفة على اليونان في إطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة بمونديال البرازيل، وذلك في المواجهة التي أقيمت على ملعب جوفيرنادور ماجاليس مساء اليوم السبت.
 
أحرز أهداف المنتخب الكولومبي بابلو أرميرو و تيوفيلو جوتييريز وجيمس رودريجيز في الدقائق 5، 58 ،90.
 
الثلاثية وضعت المنتخب الكولومبي في صدارة المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط في انتظار مواجهة كوت ديفوار واليابان في وقت لاحق .  
 
بدأ منتخب كولومبيا المباراة بشكل قوي، وأراد أن يحرز هدف التقدم المبكر في شباك المنتخب اليوناني الذي اتسم بالحذر الدفاعي الكبير والتكتل في منطقة الوسط، المنتخب الكولومبي خاض المواجهة بطريقة 1-3-2-4 ، في حين لجأ اليونان لطريقته المعتادة 2-4-4.
 
واستطاع منتخب كولومبيا أن يستغل سيطرته المبكرة، وأحرز الهدف التقدم الأول في الدقيقة 5 عن طريق بابلو أرميرو الذي استغل تمريرة من خوان جييرمو كواردادو ليسدد كرة تمر تحت قدم أحد المدافعين وتهز شباك الحارس أوريستيس سبيريدون كارنيزيس ، لتصبح النتيجة تقدم كولومبيا بهدف نظيف وهو الأسرع حتى الأن في المونديال.
 
حاول المنتخب اليوناني تعديل الأوضاع، فتخلى بعض الشيء عن الحذر الدفاعي، وحاول لعب الكرات في العمق والأطراف على أمل إحراز التعادل، إلا أن محاولات الخط الهجومي عن طريق فتفاتزيديس و كوستاس لم تسجل الفارق.
 
لجأ المنتخب اليوناني إلى المرتدات في معظم فترات الشوط الأول ولم يتهدد مرمى أوسيينا إلا من كرة رأسية لعبها توروسيديس مرت بجانب القائم.
 
 لم يتغير الحال كثيرًا في الشوط الثاني حيث واصل المنتخب الكولومبي هجومه المثمر، في ظل تراجع المنتخب اليوناني وانقضاضه المرتدات .
 
وعزز المنتخب الكولومبي النتيجة في الدقيقة 58 من ركلة ركنية حولها أبيل أجويلار قبل الدفاع ليتابعها تيوفيلو جوتييريز من مسافة قريبة معلنًا عن الهدف الثاني لمنتخب كولومبيا.
 
لم يستطع المنتخب اليوناني إحداث الفارق على المستوى الفني، حيث استمر في طريقه بالحذر الدفاعي والانقضاض بالمرتدات لكن بدون جدوى في ظل يقظة دفاع كولومبيا، وكانت أخطرها تسديدة ثيوفانيس جيكاس في العارضة بالدقيقة 63
 
استحوذ المنتخب اليوناني على المجريات بنسبة 54 % لكن بدون الخطورة الهجومية اللازمة، حيث لجأ المنتخب الكولومبي إلى وسط ملعبه ومنطقة دفاعه لتأمين النتيجة، مع اللجوء إلى المرتدات ، خاصة بعدما تخلى اليونان عن حذره الدفاعي.
 
الدقائق الأخيرة شهدت صحوة من المنتخب الكولومبي، مستغلاً المعنويات الضئيلة لليونان، وضرب جيمس رودريجيز اليونان بالقاضية محرزًا الهدف الثالث في الوقت بدلاً من الضائع من تسديدة داخل منطقة الجزاء، لتنتهي المواجهة بثلاثية نظيفة لكولومبيا.

"كورة"

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *