كيملي فيتوريا “الطفلة الذئب” … حالة نادرة وخيبة أمل لا تتوقف !!

2 مايو، 2016 7:13 م 391 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا – سوزان خطاب
على الرغم من أنها قد بدأت العلاج منذ فترة ، إلا أن خيبة الأمل لاحقت والدي الطفلة البرازيلية كيملي فيتوريا المعروفة بـ “الطفلة الذئب” ، والتي تعاني من حالة نادرة تجعل جسدها مغطى بالشعر ، وذلك بعد توقف العلاج .
وكان هذا العلاج قد توقف بعد تعطل جهاز الليزر الموجود في بلدتها ، والذي كان بإمكانه علاج الطفلة والبالغة من العمر 5 سنوات ، ويؤثر بشكل كبير على أنفها وشفاهها ، ما يجعلهما أكثر حجما أيضا .
ومن أجل علاج الطفلة ، كانت الأسرة قد انتقلت في العام 2013 من مسقط رأس الطفلة في جويانيا البرازيلية ، لتلقي العلاج بأحد المستشفيات ، والذي استمر لعامين قبل أن يتوقف لمدة 5 أشهر ، وسط مخاوف الأبوين من عدم وجود حل وضياع مجهود العامين الماضيين ، بعد أن كسر جهاز الليزر والذي لا يمكن إصلاحه سوى بقطعة صغيرة تصنع في إسرائيل .
جدير بالذكر أن هذه الطفلة تعاني كثيرا من وصف المحيطين لها بتعليقات سيئة ولاسيما تشبيهها بالحيوانات في الأماكن العامة .

470

472

468

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *