لحل جميع القضايا العالقة..باكستان تبدي استعدادها للحوار مع الهند

15 أكتوبر، 2015 7:39 م 161 مشاهدة

 

رحاب نيوز – ر ن ا

بعد التنويه بضرورة تسوية الصراع على إقليم كشمير، أبدت مندوبة باكستان لدى الأمم المتحدة مليحة لودي استعداد بلادها للانخراط في حوار مع الهند لحل جميع القضايا العالقة بين البلدين.

وقالت لودي، في كلمتها أمام الأمم المتحدة، حسبما ذكرت قناة “جيو نيوز” الباكستانية: “ينبغي حل القضايا العالقة بجرأة وحسم إذا أردنا إرساء السلام والاستقرار الدائمين، والتعجيل بالتسوية السلمية للنزاع على إقليم كشمير بات أمرا ملحا أكثر من ذي قبل”.

وأضافت لودي، أنه لم يتم – حتى تلك اللحظة – تنفيذ قرارات الأمم المتحدة التي تعهد باستفتاء يسمح لشعب كشمير بممارسة حقه في تقرير المصير، وبات مواطنو الإقليم يعانون القمع الوحشي.

وألمحت لودي، إلى أهمية إجراء المشاورات مع مواطني إقليم كشمير، الذين هم جزء لا يتجزأ من الصراع، مع ضرورة إقرار حل سلمي لذلك النزاع, مع الوضع في الاعتبار عدم إنهاء تلك المشاورات، لافتة إلى أن المطالبة بإنهاءها كشرط مسبق للحوار أمر غير مقبول وتصحبه نتائج عكسية.

ونوهت السفيرة الباكستانية إلى زيادة التوتر على طول خط المراقبة في الإقليم، مضيفة أن ذلك الأمر يتطلب اتخاذ باكستان والهند لجميع التدابير الممكنة لتجنب المزيد من التصعيد.

وعلى صعيد الأوضاع مع أفغانستان، أكدت لودي أن بلادها لا تزال ملتزمة بتعزيز السلام والاستقرار في أفغانستان, مع الإقرار بأن عملية السلام الرامية إلى تحقيق المصالحة بين الأطراف الأفغانية هي السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الحالي سياسيا.

وفيما يخص الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط, أوضحت لودي أن المنطقة واجهت صعود تنظيم داعش المتشدد بتحديات أمنية غير مسبوقة، مع تزايد عدد التي انزلقت إلى دوامة الصراع وعدم الاستقرار.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *