للملح صوت الأنين في يدي..

16 مارس، 2014 11:30 م 162 مشاهدة

ليلى عيد

للملح صوت الأنين في يدي

بكاء الرغبة في غلائلي المطوية

عشب عينيك أغلق الغابة

أيها الغزال

وقلبي الذي ينام فيه البحر

يحصي لآلئ لم تكتمل

فمك يدنو مثل سراب

يلعق البرد عن جسدي البليد

فأفيق..

لو ينطفئ وهج الرمل هناك

لأتوه في جمالك بعد

لو يرتفع أكثر موج اللحن

لأعبّئ السماء في سلال نشوتي

لو تحرق نهاراتي أيها الدمع العظيم

وتسكب الآن حصتي من العتمة

عتمة غريبة أشتهيها

تشتعل فيها وحدتي نجوما….

 

بقلم: ليلى عيد

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *