لملاحقة مهربي البشر.. الاتحاد الأوروبي يبدأ تدريب حرس الحدود الليبيين

27 أكتوبر، 2016 5:32 م 240 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

في إطار عملية صوفيا البحرية الأوروبية ، أعلن الاتحاد الأوروبي الخميس البدء الفعلي لمهمته في تدريب حرس السواحل الليبيين بغرض مساهمتهم في مطاردة مهربي المهاجرين في وسط البحر الأبيض المتوسط.

وجاء الاعلان الرسمي عن بدء التدريب على لسان وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في الوقت الذي عزز فيه الحلف الاطلسي تعاونه مع الاتحاد الأوروبي في ملف الهجرة من خلال تقديم دعم لوجستي ووسائل استخباراتية لعملية صوفيا.

وقالت موغيريني لدى وصولها إلى اجتماع الحلف الاطلسي في بروكسل الذي يفترض ان يضفي الطابع الرسمي على هذا التعاون، “اسمحوا لي أن اقول لكم اننا تحديدا اليوم بصدد بدء تدريب حرس السواحل الليبيين وهي مرحلة بالغة الأهمية”.

وسيتم تدريب مجموعة اولى من 78 من حرس السواحل على بارجتين للاتحاد الاوروبي تشارك في العملية في المياه الدولية قبالة ليبيا، بحسب بيان للاتحاد.

ويبدأ التدريب بتأخير من عدة اسابيع بالنسبة للجدول الاصلي، حيث ان حكومة الوفاق الوطني لم تقدم لائحة المرشحين للتدريب الا بداية تشرين الاول/ اكتوبر.

تقررت عملية صوفيا في حزيران/ يونيو 2015 بعد سلسلة من حوادث الغرق الماساوية، ودخلت مرحلة التنفيذ في تشرين الاول/ اكتوبر 2015 حيث شاركت سفن العملية ومقر قيادتها في روما، في توقيف 96 مهربا واحالتهم الى السلطات الايطالية وفي ضبط 337 مركب تهريب.

وعلاوة على ذلك اوضح البيان ان العملية اتاحت انقاذ “أكثر من 29300 شخص من خلال 200 عملية انقاذ”. ومع اضافة عمليات المنظمات غير الحكومية التي دعمتها عملية صوفيا يصبح عدد من تم انقاذهم 41200 مهاجر.

واعلنت الامم المتحدة الاربعاء أن “3800 شخص” على الاقل قضوا اوفقدوا في 2016 وهي “اعلى حصيلة تسجل”.

ويدعم الحلف الاطلسي الاتحاد الأوروبي في مواجهة ازمة الهجرة في بحر ايجه بين تركيا واليونان. وهي مهمة دعم لحرس السواحل في البلدين ولوكالة فرونتكس.

كما سيساعد الحلف الاطلسي الاتحاد الاوروبي قبالة سواحل ليبيا التي اصبحت أهم محور عبور للمهاجرين باتجاه أوروبا بعد التراجع الكبير لعدد العابرين عبر ايجه اثر اتفاق الاتحاد الاوروبي وتركيا في آذار/ مارس 2016.

وأكد الأمين العام للحلف الاطلسي ينس ستولتينبرغ في مؤتمر صحافي انه “في غضون اسبوعين ستكون سفن وطائرات الحلف الاطلسي في وسط البحر الابيض المتوسط مستعدة لمساعدة عملية صوفيا بتوفير مراقبة ودعم لوجستي”.

وفي اطار عملية الدعم هذه التي اطلق عليها “سي غارديان”، ستوفر ايطاليا واسبانيا وسائل جوية واليونان وتركيا اللتين سفنا “بداية من 7 تشرين الثاني/ نوفمبر”، بحسب الامين العام للحلف مضيفا ان “حلفاء آخرون ينوون المشاركة”.

بدون تعليقات



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *