ليبيا..طرد المبعوث الأممي فور وصوله لمدينة طبرق

24 مارس، 2015 11:16 ص 184 مشاهدة

 

رحاب نيوز – ر ن ا

لم يمضي الكثير علي وصول رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، برناردينو ليون، لمطار طبرق لزيارة لرئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، للتباحث بشأن الحوار السياسي الذي ترعاه البعثة في المغرب حتي أجبره محتجون من سكان مدينة طبرق علي مغادرة البلاد.

وقال المسؤول الأمني بمدينة طبرق النقيب يوسف بودقرة وفقًا لوكالة “الأناضول” إنَّ “المتظاهرين من أهالي مدينة طبرق ومنظمات المجتمع المدني منعوا مساء الاثنين، بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برئاسة برناردينو ليون من الخروج من المطار ليلتقِ رئيس البرلمان عقيلة صالح قويدر للتباحث في شأن الحوار السياسي”.

وبحسب النقيب، فإنَّ “المحتجين منعوا أيضًا الأمن الرئاسي التابع للبرلمان من دخول المطار واستقبال ليون”، مشيرًا إلي أنَّ سبب الاحتجاج “هو اتهام ليون بمناصرة طرف الإسلام السياسي خلال الحوار المنعقد في مدينة الصخيرات بالمغرب”، في إشارة إلى وفد المؤتمر الوطني العام.

ورفع المحتجون، بحسب المسؤول الأمني، لافتات باللغة الإنجليزية كتب عليها عبارات داعمة للبرلمان باعتباره “الجهة الشرعية المنتخبة والوحيدة”، إضافةً لشعارات أخري لدعم الجيش الليبي في حربة ضد “الإرهاب”، ورفض الحوار مع أعضاء المؤتمر الوطني السابق “الداعمين للإرهاب في البلاد”، وفق تعبيره.

وترعى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الحوار السياسي الليبي لحل الأزمة السياسية والأمنية في البلاد، ضمن جولات للمباحثات يعقد آخرها في المغرب، ومن المتوقع أن ينبثق عنها حكومة وفاق وطني تضم كافة التيارات في البلاد.

وتعاني ليبيا أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلاميين زادت حدته مؤخرًا ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته الأول البرلمان المنعقد في مدينة طبرق “شرق” والذي تم حله مؤخرًا من قبل المحكمة الدستورية العليا، وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

أمَّا الجناح الثاني للسلطة، فيضم المؤتمر الوطني العام “البرلمان السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرًا”، ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي، ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي الذي أقاله مجلس النواب”.

 

 

مواضيع ذات صلة