ما هو سر انتشار عبارة ” أنقذوا البقية ” على أوراق العملة السورية في دمشق؟!

5 يناير، 2015 5:01 م 1482 مشاهدة

 رحاب نيوز – ر ن ا

علي شكل قطع نقود ورقية من فئة الـ 500 ليرة تفاجأ سكان دمشق بتوزيعها في 10 أحياء بالمدينة كتب ناشطون دمشقيون عليها رسائل التذكير بالمعتقلين في حملة عنونت بـ أنقذوا البقية”.

وحملت هذه المنشورات في أحد جوانبها صورة لعملات ورقية سورية، وفي جانبها الآخر حملت شعارات دعت للتذكر بالمعتقلين في سجون النظام، من المدنيين والنساء والأطفال

وقالت روان ناشطة من أهالي دمشق- لموقع “شركاء سوريا” أن هذه المنشورات التي وزعت على قرابة 10 أحياء داخل دمشق ومنها حي المهاجرين والميدان ومشروع دمر، وركن الدين، و البرامكة، والفحامة، أبو رمانة، المالكي، الشعلان، الحلبوني، فكرة جميلة للفت الانتباه والإمساك بالمنشورات وقراءتها والاهتمام بما في داخلها.

وأضافت “روان” أن هذه الحملة التي تعيدنا إلى أساس الثورة السلمي سلطت الضوء على معاناة المعتقلين المغيبين في سجون بشار الأسد، رغم التضييق والتشديد الأمني على العاصمة، وندرة الناشطين الذين يعملون في الخفاء.

 

ومن هذه الشعارات: ” ليس كل ما تحت الأرض أموات فهناك الآلاف من الأرواح التي تنتظر من ينقذها” و عبارة ” أنا المغيب أنا المعتقل لا تنسوني”، وأيضاً : “هل تعلم أنه بمعدل 10 شهداء يموتون يومياً دون أن يعلم بهم أحد داخل معتقلات الأسد”.

يذكر انه قد لقي منذ بداية العام المنصرم 2014 نحو ألفي معتقل مصرعهم في السجون والمقرات الأمنية التي تديرها السلطات في سوريا، غالبيتهم جراء التعذيب، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

وجاء في بيان للمرصد: “بلغ عدد المعتقلين الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهادهم داخل معتقلات وسجون وأقبية أفرع مخابرات النظام السوري 1917 شهيدا” حتى قبل نهاية العام الماضي.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *