مجزرة سجن صيدنايا العسكري حقيقة أخفاها الزمن

23 مارس، 2015 9:44 ص 629 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

يستمر برنامج الصندوق الأسود البحث في القضايا التي اثارت الجدل، وقضية هذه المرة عن “مجزرة سجن صيدنايا العسكري “التي وقعت في العام 2008 ويقع السجن في شمال العاصمة السورية دمشق.

ووفقا للصندوق الأسود فإن السجن حينها كان يضم مئات المعتقلين السياسيين وأغلبهم من الإسلاميين، في الوقت الذي انتفض فيه المعتقلون ضد إجراءات قمعية مورست ضدهم من قبل أجهزة الأمن.

وأضاف موقع كلنا شركاء من خلال الصندوق الأسود أن مجزرة سجن صيدنايا قصة قيل عنها الكثير وتداول النشطاء والمعارضون صور وتسجيل فيديو لما قيل انه مشاهد من المجزرة لكنها لم تكن صحيحة ولم تكن من صيدنايا.

وقبل سنوات كان الحديث عن سجون سوريا وكشف أي تفاصيل عنها يعد ضربا من الخيال، فما بالك إذا ارتبط هذا السجن بمجزرة تم التعتيم عليها من النظام وتغاضت عنها وسائل الإعلام وقتها واعتبرت أحداثا اعتيادية داخل السجن، لكن أتت الثورة لتعطي الفرصة لكشف ما هو مسكوت عنه من قبل وتروي تفاصيل كان يظن الكثيرون أنها دفنت مع الأيام.

ولفت الموقع إلى أن أحداث تلك المرحلة استمرت لأكثر من تسعة أشهر، وراح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى في ظروف غامضة يكشف الصندوق الأسود تفاصيلها للمرة الأولى، ويعرض بمشاهد تمثيلية مشوقة مشاهد الاشتباكات بين السجناء والشرطة العسكرية، إضافة لمشاهد حية تم تصويرها داخل السجن تظهر لأول مرة للعلن.

فيما يعرض الفيلم الاستقصائي نموذجاً للسجن الغامض، أعيد تصميمه وفقا لروايات الشهود والمعلومات المتوافرة عن شكل وتقسيم سجن صيدنايا “الأشبه بالمعتقل” بحسب من تحدثوا في الفيلم.

وبحسب الموقع فإن عدد من الناجين يرووون شهادتهم وتفاصيل يوميات المواجهة بين قوات الأمن من جهة والسجناء المنتفضين من جهة أخرى، وعن الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذها النظام السوري على أعلى المستويات لمحاولة تطويق هذه الأزمة داخل حرم السجن.

فيما يكشف الصندوق الأسود بعضاً من محاضر التحقيق في محكمة أمن الدولة، وإفادات السجناء الإسلاميين أثناء محاكمتهم بتهمة الإرهاب والتخريب واتهامهم بالسعي لإقامة “دولة إسلامية” داخل السجن.

كما يسلط الفيلم الضوء على حقائق وأرقام حول المجزرة التي وقعت في صيدنايا، وعن الوثائق المسربة والتقارير الصادرة عن جمعيات ومنظمات حقوقية عالمية.

يذكر أن برنامج الصندوق الأسود يسعى عبر سلسلة من الأفلام الوثائقية الاستقصائية للبحث في ملفات وقضايا أثارت جدلا، أو ظلت طي الكتمان، في محاولة لكشف أسرارها وإعادة سرد الأحداث برؤية موثقة، ويبث البرنامج في الخميس الأخير من كل شهر.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *