مجلس الأمن يحذر من شراء النفط من “داعش” و”النصرة” وعقوبات لمن يتعامل معهم

29 يوليو، 2014 1:42 ص 83 مشاهدة

Saboteurs Slow Iraq's Major Oil Producer

رحاب نيوز – ر ن ا

في جلسته اليوم أعرب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عن قلقه البالغ إزاء التقارير التى تحدثت عن استيلاء المسلحين المتشددين فى العراق وسوريا على آبار نفطية وخطوط أنابيب فى البلدين، وحذر مجلس الأمن الجهات التى تشترى النفط من هذه التنظيمات من أنها قد تواجه عقوبات.

فقد أشار مجلس الأمن في بيانه "أن شراء النفط من تنظيمى الدولة الإسلامية وجبهة النصرة سيعتبر إنتهاكاً للعقوبات التى تفرضها الأمم المتحدة على هذين التنظيمين.

وأضاف البيان أن "المجلس يدين بقوة عمليات شراء النفط المباشرة وغير المباشرة من المجموعات الإرهابية فى سوريا أو العراق، ويؤكد أن هذه النشاطات تعتبر دعماً مالياً للإرهابيين وقد يؤدى إلى فرض عقوبات على الجهة المشترية".

وقال بيان مجلس الأمن إن "المجلس يلحظ ببالغ القلق أن أى حقل نفط والبنية التحتية المتعلقة به يقع تحت سيطرة المنظمات الإرهابية قد يعود بمداخيل مالية للإرهابيين تعينهم فى تجنيد المزيد من المسلحين، ومنهم أجانب، وتعزيز قدراتهم العملياتية للتخطيط للهجمات الارهابية وتنفيذها".

ومن جانب أخر طالب المجلس فى بيانه كافة الدول بضرورة التأكد من أن مواطنيها لا يشترون النفط من "الدولة الإسلامية" أو "جبهة النصرة".

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *