مجلس النواب العراقي يناقش قصف “داعش” للمدنيين بأسلحة كيماوية

15 مارس، 2016 7:28 م 312 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

ناقش مجلس النواب العراقي في جلسته اليوم الثلاثاء، برئاسة النائب الأول لرئيس المجلس همام حمودي، وحضور 257 نائبا، قصف تنظيم “داعش” للمدنيين بأسلحة كيماوية في ناحية “تازة” بمحافظة كركوك شمالي العراق الأسبوع الماضي، ما أسفر عن وفاة طفلة وإصابة المئات من المدنيين.

وأدان “حمودي” ما تعرضت له ناحية “تازة” من قصف بأسلحة كيماوية، منوها بمبادرة نواب البرلمان الذين زاروا “تازة” وتقديم مساعدات طبية من مختلف الدول للناحية.. وقال: إن قصف تازة بالسلاح الكيماوي يذكرنا بقصف حلبجة والاهوار مما يثبت انتماء التنظيم الارهابي لنظام البعث.

واستنكر رئيس لجنة حقوق الانسان النائب أرشد الصالحي، فب بيان له، جرائم تنظيم داعش ضد المدنيين في تازة، مشيرا إلى أن التنظيم الارهابي استخدم 40 صاروخا مزودة بغازي الخردل والكلور أدت الى إصابة 800 شخص، لافتا إلى أن الكشف الميداني أظهر ان الغاز المستخدم في المدينة من نوع الخردل (h.b) وادى الى وفاة طفلة.

ودعا “الصالحي” إلى كشف الدول التي زودت التنظيم الارهابي بالاسلحة واعتبار منطقة “تازة” ملوثة بيئيا فضلا عن العمل على تحرير منطقة “بشير” التي يسيطر عليها داعش وقصف منها “تازة”.

وطالب بعقد جلسة طارئة في مجلس الامن واعتبار ماتعرضت له تازة من جرائم الابادة الجماعية واحالة القضية بعد توثيقها الى محكمة الجرائم الدولية فضلا عن الطلب من وزارة الصحة والوزارات المعنية بالعراق تقديم المساعدات والمنظمات المحلية والدولية بتوثيق الجرائم وعرضها في المحافل الدولية.

من جانبه، أشار النائب نيازي معمار أوغلو إلى تعرض التركمان لجرائم خطيرة على يد الارهاب فضلا عن التهميش على الصعيد السياسي، وأضاف: أن سيطرة عصابات داعش على قرية “بشير” عرض مدينة “تازة” لقصف مستمر أسفر عن استشهاد العشرات، منتقدا الصمت الدولي والمحلي ازاء ما تعرضت له مدينة تازة لقصف كيماوي.

ونبه النائب حسن تورهان إلى أن استخدام داعش لغاز الخردل يؤشر إلى منحى خطير مما يستلزم وقفة موحدة من قبل دول العالم من اجل محاربة التنظيم الارهابيه، مطالبا الحكومة ومجلس النواب الى ارسال فريق لتوثيق الاصابات وبأن تعمل وزارة الخارجية على تدويل القضية.

كما دعا النائب جاسم محمد جعفر إلى ارسال وفد إلى إقليم كردستان العراق للتحضير لعملية عسكرية واسعة لتحرير المناطق التركمانية من سيطرة تنظيم داعش.. كما طالبت النائبة احلام الحسيني وزارة الخارجية العراقية بتقديم طلب بعقد جلسة طارئة لمجلس الامن لاصدار قرار دولي بهذا الخصوص وحث رئيس بعثة الاتحاد الاوربي بالعراق لاحالة الملف الى الاتحاد ومطالبة الامم المتحدة بارسال فريق فني مختص بالاسلحة الكيماوية الى المدينة مع فريق طبي لمعالجة الاصابات، ودعوة الجامعة العربية الى عقد جلسة طارئة بهذا الشأن.

وشدد رئيس لجنة الأمن والدفاع العراقية حاكم الزاملي على اهمية وضع القائد العام للقوات المسلحة لخطة عسكرية لتحرير منطقة بشير سريعا، نافيا قيام القوات الامريكية بتسليم الحكومة العراقية للارهابي الذي تم اعتقاله مؤخرا والمتهم بمسؤوليته عن تصنيع السلاح الكيمياوي بداعش.

ووجه همام حمودي لجان حقوق الانسان والصحة والعلاقات الخارجية والامن والدفاع المعنية بموضوع الجريمة لاتخاذ موقف من الاحداث وتقديم التوصيات للتصويت عليها في جلية البرلمان بعد غدالخميس.

من جهة أخري ، تلا النائب قتيبة الجبوري بيانا عن جريمة اعدام داعش يوم الجمعة الماضي للشاب علي عيد الجبوري بالشرقاط الذي رفع العلم العراقي فوق برج للاتصالات وأنزل راية داعش، مشيدا بالدور البطولي للشهيد الذي رفض الفكر المتطرف لداعش، مناشدا القوات الامنية بالاسراع في تحرير قضاء الشرقاط من قبضة الارهاب .

على صعيد آخر، لفت حمودي إلى أن اجتماع هيئة رئاسة البرلمان وجه بتوزيع برنامج الحكومة المرسل من رئاسة الوزراء العراقية على اللجان النيابية التي ستبحثه بحسب اختصاصاتها لتقديم رؤية ومقترحات مناسبة بشأنه دعماً للاصلاحات، داعياً مجلس الخدمة الاتحادي لمناقشة أسماء المرشحين بصورة عاجلة لغرض التصويت عليهم في البرلمان.

وكشف عن أن الاسبوع الحالي سيشهد اعلان اسماء النواب الذين تجاوزا الحد المسموح من الغياب عن جلسات المجلس وهو ما سيؤدي الى منع استمرارهم في عضوية البرلمان.. مشيرا إلى أن لجنة استرداد الأموال المهربة ستعقد يوم غد اجتماعا في مقر البرلمان.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *