مجلس منبج العسكري يعلن معركة الحسم الأخيرة لتحرير منبج بالكامل

12 أغسطس، 2016 11:08 ص 118 مشاهدة
مجلس منبج العسكري

رحاب نيوز – عقيل كوباني.

أكد مجلس منبج العسكري، أن قواته ستبدأ مرحلة الحسم الأخيرة لتحرير منبج بالكامل، وذلك بعد أن حررت منذ بداية حملة التحرير وحتى الآن أكثر من 170 ألف مدني من عناصر “داعش”.

وقال المجلس في بيانه اليوم الجمعة، منذ بداية انطلاقة حملة الشهيد القائد فيصل أبو ليلى وقواتنا، تولي أهمية كبيرة لحماية وسلامة أهلنا المدنيين وكل تقدمٍ على الأرض كان يواكبه تحرير وتأمين المدنيين العالقين كرهائن لدى الإرهابيين، والعمل على اخراجهم من مناطق المعارك حيث تمكنّا من انقاذ وايصال ما يزيد عن 170 الف مدني محاصر من المدينة والريف إلى المناطق الآمنة.

وأضاف المجلس، أنه منذ بدء حملة تحرير منبج اتخذت داعش من المدنيين دروعاً بشرية  للاحتماء بهم و جعلهم جزءا من خططهم في الحرب ونحن بدورنا اخذنا كل الاحتياطات اللازمة لتأمين سلامة وحياة أهلنا واعتبرناها من أولوياتنا الأساسية واتخذنا كل التدابير اللازمة لوقاية المدنيين الأبرياء من أي مكروه.

وتابع: “بعد أن تمكنت قواتنا من بسط سيطرتها على معظم أحياء المدينة وحصر فلول إرهابيي داعش في جزءٍ ضيّق من حي السرب وتحصنهم بالسكان المدنيين وجعلهم كرهائن ودروعٍ بشرية محاولين استغلال التزاماتنا القيمية والاخلاقية وحساسيتنا الشديدة تجاه أمن وسلامة أهلنا المدنيين الذين كانوا يستغيثون بنا لأجل انقاذهم من شر الإرهابيين”.

وأردف،” انطلاقاً من حساسيتنا تجاه أمن و سلامة المدنيين قدمنا حتى الان ثلاث مبادرات تهدف لإنقاذ المدنيين واخراجهم من مناطق الاشتباكات. كانت اخرها قبل خمسة ايام، حيث رفضها داعش دون أن يأبهوا بسلامة و حياة المدنيين وتماديهم في قتل وتعذيب الأبرياء والتحصن بالأطفال والنساء”.

ولفت إلى أنه في المجلس العسكري لمنبج وريفها نعلن للراي العام أنه لم يبق لنا أي خيار لتحرير الرهائن غير الحسم العسكري وإطلاق عملية شاملة لدحر بقايا ارهابيي داعش المتبقين في حي السرب الذي يتحصنون به لتكون هذه عملية الحسم الأخيرة لتحرير مدينة منبج.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *