محامي وزير داخلية مبارك: ثورة يناير ليست سلمية بدليل الحرق وسرقة المتحف المصرى

1 أبريل، 2014 12:56 م 105 مشاهدة

حبيب-العادلي

رحاب نيوز – القاهرة

في جلستها اليوم استكملت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، سماع مرافعة المحامى محمد عبد الفتاح الجندى دفاع المتهم حبيب العادلى فى قضية القرن، المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ونجليه علاء وجمال مبارك ووزير داخليته اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق ومساعديه الستة، بتهمة التحريض والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 25 يناير، وإشاعة الفوضى فى البلاد وإحداث فراغ أمنى.

وأشار محامي العادلي فى مرافعته، أن مظاهرات 25 يناير لم تكن ثورة سلمية، وأن أكبر دليل على ذلك ما حدث بها من أعمال عنف وحرق وقتل وسرقة ونهب أهمها سرقة المتحف المصرى وحرق المبانى والمنشآت والسيارات.

كما أضاف الدفاع إن ما حدث مع شهود الإثبات يثبت أن هناك عوامل خارجية أثرت على حيدة النيابة العامة، وأن الدليل على ذلك ما اعتمدت عليه من أقوال ضباط الشرطة، والذين عادوا وأكدوا أن النيابة فسرت شهادتهم خطأ، وأنها استخلصت شهادتهم على هواها وجعلتهم شهود إثبات.

وتسائل "كيف تبرىء النيابة العامة الفاعل الأصلى الضباط، وتتهم العادلى بالتحريض"، معلقا ً "فإذا لم يوجد فاعل فبالتالى لا يوجد محرض".

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *