محلية كوباني للمجلس الوطني الكوردي في سوريا يصدراً بياناً بشأن تعدي الـ YPG على ندوة لحزب الكوردستاني

5 أغسطس، 2014 10:16 م 118 مشاهدة
ENKS__2014_05_07_h11m28s10__BA
المجلس الوطني الكردي بيان 
 
إلى الرأي العام الى الشعب الكوردي في الوقت الذي يتعرض فيه الشعب الكوردي لمؤامرة كبيرة تستهدف وجوده وقضيته العادلة من قبل جهات معروفة مثل داعش والنظام وغيرهم, والتي تهدف الى ضرب طموحات الشعب الكوردي في الحرية والكرامة وما يحدث في الساحة السورية من قتل وتدمير وفي الساحة الكوردية وهجمات من قبل المتطرفين اقدمت قوات الاسايش ووحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطيPYD في خطوة تصعيدية خطيرة على محاصرة قرية كيفون الواقعة جنوب مدينة كوباني مساء يوم الاثنين 4-8-14 على اقتحام منزل محمد شيخ عبدي لوجود ندوة سياسية لرفاق الحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا فيها وذلك في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء حيث أقدمت تلك القوات على ضرب مبرح لجميع الحاضرين بأخمص أسلحتهم , ما أدى إلى جرحهم وإغماء بعضهم وسط إطلاق نار في الهواء بالأسلحة المتنوعة بطريقة وحشية تتنافى مع الأخلاق الكوردية والإنسانية , وكما قامت بحرق العلم الكوردي وصور البارزاني وبشتم الحاضرين. وكما قامت بتفتيش منزل عبدي والاستيلاء على مسدسه الشخصي المرخص, و5000 الاف دولار حسب ما أكده صاحب المنزل للمجلس, بالإضافة الى تكسير أثاث المنزل, واعتقال خمسة عشر عضوا من أعضاء PDK-S واقتيادهم الى مراكزها الامنية, ثم إطلاق سراح ثلاثة عشر منهم, واستمرار احتجاز مسلم محمد عضو المكتب السياسي, واوصمان زيتو عضو المجلس المنطقي حتى الان بعد تعرضهم للضرب والاهانة بشكل لا يليق بمكاناتهم.
 
نحن في المجلس الوطني الكردي المتمثل باحزابه السياسية وفعالياته من التنسيقيات والمستقلين نحمّل مجلس شعب غرب كوردستان وجميع الجهات المنضوية تحت لوائه في هذه الظروف الحرجة التي تجتاح المناطق الكوردية من حصار ودمار وتهجير مسؤولية الاقدام على مثل هذه الاعمال والتصرفات التي لا تليق بسمعة الحركة الكوردية, والتي لا تخدم سوى اعداء الشعب الكوردي.
 
إن تحمّل المجلس الوطني الكردي وجماهيره والذين يشكلون الأغلبية من المجتمع الكوردي مثل هذه التصرفات ليس من باب الضعف انما تقديرا للمرحلة الصعبة التي يمر بها الشعب الكوردي, وانه يخطئ من يتصور باننا ضعفاء وغير قادرين على الحركة, نؤكد اننا اقويا بالشعب الكوردي وجماهيرنا, وسوف نخرج الى ساحات الاحتجاجات والمظاهرات السلمية وسنواجه مثل هذه الاعمال الجبانة وغير المسؤولة من مجلس غرب كوردستان وهو وحده يتحمل المسؤولية وانفراده بالساحة متجاهلا إرادة الحركة الكوردية في جميع الظروف إننا نناضل منذ اكثر من خمسين عاما, وسنستمر بنضالنا السلمي دون هوادة. إننا في المجلس الوطني الكردي ندين هذه الأعمال غير المسؤولة بأشد العبارات وندعو في الوقت نفسه الإفراج عن السيد مسلم محمد عضو المكتب السياسي للحزب وعثمان زيتو أبو خبات فورا, وإعادة ممتلكات صاحب المنزل المذكور.
 
المجلس الوطني الكوردي في كوباني 5-8-2014

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *