مدير الاستخبارات الامريكية السابق: اخطأنا في الإطاحة بصدام والقذافي

1 ديسمبر، 2015 8:11 ص 82 مشاهدة

رحاب نيوز ـ ر ن ا

قال الفريق مايكل فلين قائد القوات الخاصة الأمريكية ومدير استخبارات الدفاع السابق أنه لو لم يتم غزو العراق لما ظهرت “داعش” التي أصبحت تمتلك قوة عسكرية محترفة، مشيرا إلى أن أمريكا ساهمت في تأسيس داعش عام 2004 وأنها ستشارك روسيا في تقسيم المنطقة إلى 3 قطاعات بعد تدمير “داعش”.

وفي حواره مع مجلة “دير شبيجل” الألمانية ، أكد فلين أن العاطفة العمياء قادت الولايات المتحدة بعد هجمات 11 سبتمبر إلى اتجاه خاطئ من الناحية الاستراتيجية كانت نتيجته حرب العراق وأفغانستان، وأن اسقاط صدام حسين ومعمر القذافي خطأ هائل لن يتسامح معه التاريخ.

وأضاف قتل البغدادي لن يصنع نهاية “داعش” وكنت أود ألا نقتل بن لادن.

ولفتت المجلة إلى أن مايكل فلين عمل في العديد من المناصب الاستخباراتية وشغل منصب مدير وكالة استخبارات الدفاع ومساعد مدير الاستخبارات الوطنية في إدارة أوباما من 2004 ـ 2007، وعمل في العراق وأفغانستان حيث قيادة القوات الخاصة الأمريكية، وتمكن من الوصول لأبو مصعب الزرقاوي في العراق ـ أحد أسلاف أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش”.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *