مدير صحيفة جزائرية يضرب عن الطعام لهذا السبب!!

13 أكتوبر، 2017 6:23 م 115 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

كشفت وسائل إعلام جزائرية أن مدير جريدة «التنوير» ، يعقوب بوقريط، قرر الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداءً من 22 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، والذي يتزامن مع اليوم الوطني للصحافة، احتجاجا على عدم حصول صحيفته على ما اعتبرها “حصتها” من الإعلانات الحكومية.

وأضافت الصحيفة أن هذا الإضراب جاء في أعقاب الصعوبات المالية التي تعاني منها هذه الصحيفة الأسبوعية، التي مر على تأسيسها ثلاث سنوات، لكنها لم تحصل على الإعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والإعلان الحكومية، التي يتم من خلالها توزيع إعلانات شركات القطاع العام والهيئات والمؤسسات والإدارات التابعة للدولة، والتي توزع على أسس غير واضحة وغير معلنة، وسط شبه اتفاق لدى أغلبية الصحافيين أن الإعلانات توزع على أساس مدى قرب الصحيفة وصاحبها أو أصحابها من السلطة.

وطالب مدير الصحيفة الذي سيدخل في إضراب عن الطعام، وزارة الإعلام بمنح الصحيفة حقها من الإعلانات الحكومية، مما يمكنها من البروز والانتشار والوصول إلى أكبر عدد ممكن من القرّاء، وأنه بانتظار تحرك السلطات فإن الأسبوعية ستتوقف نهائيا عن الصدور في ذكرى تأسيسها الثالث.

وشدد يعقوب بوقريط أنه لن يوقف إضرابه عن الطعام، ما لم تتحرك السلطات لتسوية وضعية صحيفته، التي اعتبرها نتيجة تعسف واضح.

جدير بالذكر أن «التنوير» أسبوعية مختصة في المجال الثقافي، أسست في 2014، مع العلم أن أغلبية الأسبوعيات في الجزائر تم توقيفها، بسبب عدم إقبال المعلنين عليها، وعدم توزيعها بشكل جيد، فضلا عن عدم رغبة الصحف اليومية الكبيرة في استثمار مبالغ مهمة في الأسبوعيات.

تأتي خطوة مدير صحيفة «التنوير» في وقت تعاني فيه الصحافة الجزائرية من متاعب مالية، فقد أعلن وزير الإعلام جمال كعوان قبل أيام عن أن 60 صحيفة قد توقفت عن الصدور منذ 2014، وأنه يوجد حاليا 140 عنوانا ما بين يومية وأسبوعية ونصف شهرية وشهرية، مؤكدا أن الصحف تأثرت بالأزمة المالية التي ضربت البلاد، وكذلك بالتطور الذي عرفته الصحافة الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، هذا في وقت تجد فيه صحف كثيرة صعوبات في دفع رواتب صحافييها، كما أن مديرة صحيفة «الفجر» حدة حزام نشرت على صفحتها في موقع فيسبوك أن صحيفتها عوقبت بمنع الإعلانات الحكومية عنها منذ عدة أسابيع، بسبب تصريحات أدلت بها حزام على قناة «فرانس24» الإخبارية، والتي انتقدت من خلالها السلطة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *