مدينة كوباني الكوردية تئن تحت الحصار وداعش تحاول تهجير السكان بإستخدام الـ..

1 أبريل، 2014 10:26 م 146 مشاهدة

36sd

" رحاب نيوز " ر ن ا – كوباني – عقيل كوباني

تفرض داعش خلال هذه الفترة حصاراً محكماً على كوباني، وذلك من خلال إغلاق كافة الطرقات والمنافذ المؤدية إلى المنطقة، ومنع دخول وخروج مختلف الخضروات والمواد الغذائية والطبية والإغاثية إليها، الأمر الذي أدى إلى فقدان هذه المواد شيئاً فشيئاً في المحلات، وخلق أزمة يتحمل عقباه المواطن.

وكانت داعش قد قطعت منذ أكثر من شهرين الكهرباء والمياه عن كامل المنطقة، ما دفع الأهالي إلى شراء المولدات الكهربائية وحفر الآبار الأرتوازية أو شراء المياه بأسعار مرتفعة، حتى وصل سعر البرميل الواحد إلى 250ليرة سورية.

وبحسب التجار في سوق الخضرة بكوباني فإن الأزمة تصاعدت بشكل كبير خلال هذا الأسبوع، وخاصة بعد إغلاق كافة الطرقات أمام التجار والباعة، ومنعهم من إدخال واخراج أي شيء إلى المنطقة، وتعرض بعضهم للعقوبات القاسية من قبل داعش.

وقالوا: إن كمية الخضروات والفواكه الداخلة إلى السوق حالياً عبر التهريب لا تتعدى /10 / في المئة من حاجة السكان، وهي في أغلب الأحيان تكون من بساتين المنطقة، وبالتالي فإن فقدانها وقلة كمياتها، أدى إلى ارتفاع أسعارها يوماً بعد يوم، الأمر الذي دفع الكثير من الباعة إلى إغلاق محلاتهم.

ويناشد أهالي كوباني كافة المنظمات والهيئات الدولية الإنسانية والمدنية والدينية إلى التدخل الفوري، ورفع الحصار الجائر عن منطقتهم، لأنه مخالف للقوانين والأعراف الدولية الإنسانية والشرائع السماوية.

والجدير ذكره أن كوباني محاطة بمقاتلي داعش من الجهات الغربية والجنوبية والشرقية، والذين يقومون بين الفينة والأخرى بهجمات على قوات الحماية الشعبية الكردية المرابطة على أطراف المنطقة بهدف الدخول إليها.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *