"مراقبون": انسحاب الميليشيات العراقية من سوريا تخفف من وتيرة العمليات العسكرية

19 يونيو، 2014 10:23 م 78 مشاهدة

MEMBERS OF THE AL-MAHDI MILITIA MARCH IN NAJAF

"رحاب نيوز" ر ن ا – خلدون خطاب

بعد بدء الأزمة الاخيرة التي تعرضت لها المدن العراقية ولازالت مستمرة وبحسب آراء العديد من المراقبين ادى هذا الامر الى انسحاب العديد من الميليشيات العراقية المقاتلة ضمن صفوف قوات النظام السوري من الاراضي السوري الأمر الذي ادى الى تخفيف وتيرة العمليات العسكرية لنظام الاسد وتراجعت بعد انسحاب معظم الميليشيات العراقية والإيرانية من الأراضي السورية باتجاه العراق، وعلى رأسها كتائب أبو الفضل العباس وكتائب تابعة للجنرال سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني وحركة النجاء العراقية وغيرها من الفصائل التي استقدمها النظام السوري لمساعدتها في القتال ضد قوات المعارضة السورية.

وفي السياق نفسه أفاد ناشطون بتوقف معظم عمليات النظام العسكرية لاقتحام المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بنسبة تصل إلى ثمانين في المائة، خاصة في ريف دمشق ودرعا.

حيث أكد الناشطون بان هذه الخطوات تأتي بعد انسحاب الميليشيات العراقية تلك الاستراحة من المعارك إلى انسحاب معظم الميليشيات العراقية والإيرانية من الأراضي السورية وأعلنت عدة مليشيات شيعية نيتها الانسحاب من سوريا والتوجه للقتال في العراق بعد سيطرة مسلحين و"داعش" على مدن شمال العراق، وذلك استجابة لفتاوى المرجعية الشيعية.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *