مرجع شيعى عراقى : إيران ستسقط أسرع من الموصل والتحالف سيفشل أمام داعش

8 أكتوبر، 2014 10:39 ص 278 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن أ- سحر مصطفى

قال محمود الحسنى الصرخى المرجع الشيعي العراقي، موجها انتقادات حادة لإيران والقوى الشيعية في المنطقة والمرجعية المتمثلة بالشيخ علي السيستاني، محذرا من أن إيران ستسقط أسرع من الموصل بحال وقوع مواجهة معها، كما رأى أن التحالف الدولي سيفشل بمواجهة داعش.

وقال الصرخي، في محاضرة صوتية وجهها لأنصاره ونشرتها صفحاته الرسمية على الانترنت الثلاثاء، إن على العراقيين الحذر من رئيس الوزراء السابق، نوري المالكي، الذي وصفه بـ”الثعلب الماكر والعقرب” مضيفا أن له “مخالب كثيرة في الجيش والشرطة والمجتمع ارتبطوا معه بالجرائم والفساد، وهو ينتظر في أي لحظة كي ينقض مجددا على كرسي الحكم.”

وشرح الصرخي، الذي لجأ إلى مكان سري بعد هجوم قوات الأمن على مراكزه في المدن الشيعية لرفضه فتوى السيستاني بحشد الشيعة لقتال داعش، سبب الهجوم عليه بالقول: “تعرضنا للهجوم لأننا رفضنا فتوى التقسيم والتقاتل بين الطوائف والمسلمين وأبناء العائلة الواحدة، نحن رفضناها وهو حقنا فلماذا شُردنا وهُدمت دورنا وهجرت عوائلنا؟ هل لأننا قلنا ما نعتقد به وسكتنا عن تأييد هذه الفتوى؟”

وأضاف: “هذه الفتوى ولدت ميتة لأن النهج العام لمن تصدى للمرجعية خلال فترة الاحتلال هو منهج الانبطاحية.. منهج البساطية.. تفرش نفسك بساطا فيدوسك المحتل.”

وأضاف المرجع الشيعى حول رؤيته لتطورات المنطقة “إذا بقيت الحياة وبقينا فالقادم سيكون على إيران، ستتشظى إيران وتنتهي وتنهار أسرع من انهيار الموصل أمام الدواعش.. الشعوب الإيرانية بعرقياتها وأجناسها تعيش تحت حكم وسلطة قابضة عليها وعلى أنفاسها، وأي خلل أو مواجهة مع إيران سيكون فيها انهيار إيران أسرع من انهيار العراق وسوريا.. فالرهان على إيران خاسر، وستشهد الأيام.”

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *