مسؤول روسي: توجيه ضربات لـ”داعش” في سوريا يضر بالمسيحيين

27 نوفمبر، 2014 2:31 م 50 مشاهدة

P رحاب نيوز – ر ن ا  اعتبر مسؤول روسي أن توجيه ضربات بالصواريخ والقنابل إلى تنظيم “داعش” في سوريا من دون قرار من مجلس الأمن الدولي، ومن دون موافقة دمشق أيضا يضر بأوضاع المسيحيين في المنطقة. وقال ميخائيل بوجدانوف، نائب وزير الخارجية ومبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وأفريقيا خلال مؤتمر صحفي في موسكو أمس أن روسيا تقف دائما مع الحوار الوطني في سوريا من دون تدخل خارجي، بينما يتبنى الغرب وجهات نظر أخرى. وأضاف :” لقد راهن الغرب على إسقاط بشار الأسد، وساند المعارضة الراديكالية، وفى المحصلة ظهرت المجموعات المسلحة مثل جبهة النصرة وغيرها”. وبحسب  قناة “روسيا اليوم” الإخبارية  فقد شدد بوجدانوف على أنه مع تدهور الأوضاع في سوريا توجد مبررات للتخوف على بقاء المسيحيين في هذه المنطقة، لافتا إلى ما حدث في العراق في 2003 حين انخفضت أعداد المسيحين هناك بشكل كبير.

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *