مستشار الرئيس المصري: التعديلات الأخيرة لقانون الانتخابات لمصلحة مصر ونتوقع الطعون عليها

10 مارس، 2014 9:02 ص 120 مشاهدة

على عوض

رحاب نيوز – القاهرة

صرح المستشار على عوض مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدستورية، إن الجدل كان متوقعا، فقد أشرت من البداية  أن المسألة لها وجهين ببساطة شديدة … المسألة القانونية، مشيراً إلى أن كل رأى له أسانيده القانونية الدستورية المرتكزة على الدستور الأول المادة 97 من الدستور، والثانى يستند إلى النصوص الانتقالية، بالأخص المادة 28، ومن حقنا هنا أن نرجح بين الرأيين، وقال لا يمكن أن يكون هناك لغط ونتوقع وجود الطعون والفيصل فى النهاية للمحكمة الدستورية، عندما يعرض عليها الأمر، وكنا حريصين على تنقيح القانون من أى شبهة عوار دستورى.

وذكر "عوض" إن ترجيح الرأى الذى استندنا إليه يستند إلى ظروف البلد القائمة من ظروف أمنية، مشيراً إلى أن ما جنحت إليه آراء قسم التشريع بمجلس الدولة قد يوصل بنا فى مد الطعون إلى ما يزيد عن ستة أشهر، فى حين أن أمامنا استحقاقا آخر، مضيفاً أننا نعيش حالة كبيرة من القلق تتطلب منا أن نستكمل الاستحقاقات الدستورية.

وحول قانون انتخابات مجلس الشعب، قال: إن هناك قانونيين سيتم تعديلهم للتوافق مع الدستور قانون مجلس النواب والآخر يخص مشروع قانون مباشرة الحقوق السياسية.

وأشار مستشار الرئيس إلى أن ما يثار حول عدم إرهاصات التعديلات فى قانون النواب أن هذا لم يصل لنا إلى الآن، ولم نبت فى اقتراحات قسم التشريع وما يقال ليس نهائياً وسيكون هناك حوار مجتمعى.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *