مسلسل الهروب أصله زملكاوى..والزمالك في مهمة الاختيار بين الأفضل والأقل ثمنا “تقرير”

25 نوفمبر، 2015 4:25 م 230 مشاهدة

رحاب نيوز: أحمد أبوالليل

يعاد سيناريو مسلسل الهروب من جديد، لكن هذه المرة ليس في السينما وشاشات العرض، إنما هو واقع يعيشه نادى الزمالك في الموسمين الأخيرين، خاصة وأنه حدث مرارا وتكرارا مع القلعة البيضاء، لطالما أصبحت ظاهرة داخل نادي الزمالك.

هذه المرة، هي هروب برتغالى أخر، في مسلسل متواصل لا نعلم إلي متي تنهي حلقاته، حيث أن البرتغالي جوزفالدو فيريرا المدير الفني لنادى الزمالك والمتوج معه ببطولتى الدورى العام الغائب عن القلعة البيضاء نحو 11 عاما وكأس مصر، هو الهارب الجديد من نادى الفانلة البيضاء.

حدث غريب ليس على هروب مدرب من نادى الزمالك، فنحن تأقلمنا على حدث كهذا في السنوات الأخيرة مع الفريق الأبيض، فقد سبقه جيم باتشيكو البرتغالي الأخر، وفييرا، لكن الأمر كان متوقعا، بسبب ما يفعله مرتضي نحو مدرب أعاد لناديه لقب الدورى وفاز بكأس مصر، وقلما حدث أن جمع الزمالك بين بطولتي الدورى والكأس في موسم واحد.

والطريف، هو أن نجد مرتضي منصور على عكس المتوقع، يتدخل هو وإدارته في إختصاصات الجهاز الفني لفريقه بقيادة فيريرا، وسبه على الهواء وإتهام بالفشل عقب خسارته لقب السوبر المصري أمام غريمه الأهلي، ولا عجب أن نرى ذلك من مرتضي منصور حاليا.

وخلال الساعات الماضية، تلقي مجلس إدارة نادي الزمالك أكثر من 130 سيرة ذاتية، لمدربين أجانب من أجل تولي تدريب الفريق الأبيض في الفترة المقبلة خلفا للبرتغالي فيريرا.

لكن القدرة المالية والراتب الشهري، الذي قرر مجلس إدارة القلعة البيضاء عدم تخطيه سيكون هو العنصر الحاسم بإسم المدير الفني الجديد، رغم
تلقى الفريق للعديد من السير الذاتية لمدربين لتولي تدريب الفريق الأبيض.

والسير الذاتية تكمن في أن المدربين، منهم من هو من مدربي الفئة الأولى والذي له خبرات في إفريقيا مثل الفرنسي فيليب تروسيه والألماني شافير والفرنسي باتريس كارتيلون والبلجيكي جورج ليكنز والبرازيلي كامبوس، وهم مدربون لهم خبرات كبيرة في القارة السمراء.

ونجد من ضمن المرشحين لتدريب الزمالك أيضا، من خارج أصحاب الخبرات الإفريقية، البرازيلي باكيتا أحد أهم المرشيحن حاليا والذي يعد في مقدمتهم، ومعه الأرجنتيني كارتيلون والروماني ريجيكامب والألماني توماس شاف.

وهنا نقول أن شروط النادي الأبيض وضعت بعض المعوقات، منها أن الراتب لن يتخطى 40 ألف دولار، وأن المدير الفني يحضر ومعه مدرب أحمال فقط دون مساعدين، حيث سيتم الإعتماد على مدرب عام مصر وهو طارق مصطفى والمساعد الأول سامي الشيشيني والمساعد الثاني علاء عبدالغني.

فأصبحت شروط الزمالك المالية عائق أمام العديد من المدربين الذي تخطتهم مطالبهم المالية ال60 ألف دولار وضرورة تواجد مساعد بجانب مدرب الأحمال وعلى رأسهم باكيتا وشافير وكارتيلون.

وسوف يقوم مجلس إداراة الزمالك خلال الساعات الجارية بعقد جلسة هامه من أجل الإستقرار على خليفة فيريرا، حيث أن إدارة النادي قررت مقاطعة المدربين البرتغاليين خلال الفترة الحالية بعد هروب باتشيكو من قبل ثم فيريرا مؤخرا.