مشتاقة

12 أغسطس، 2014 8:26 ص 228 مشاهدة

 

بعيدة أنا

مشتاقة

كشجرة عطشى تناجي بقايا سماء بعيدة

لا هي تصعد

ولا السماء تنحني

لا هي تكف عن المناجاة

ولا السماء يسكت بكاؤها

….

آه يا رغبتي في البكاء

آه يادمشقي البعيدة

أناديك من مدى

صوتاً بلا صدى

أصرخ في صميم أعماقي البعيدة

لترد النوفرة صدى صوتي

ويختلط صداها بمدافع تتهاوى على مآذن الأموي

فيستغيث

ندائي واستغاثة الأموي

ثم ندائي واستغاثة  الزيتون

ثم ندائي واستغاثة بردى

ثم يتهاوى الصوت مكسوراً

بين أودية المنفى

ليعلو صوت استغاثات دمشق

من كل مئذنة

من كل جرس

من كل مقهى

من كل حنجرة طفل

من كل صرخة أم

من كل رشفة قهوة شامية

حين يتعالى صوت فيروز

(وينن)

ندائي واستغاثة دمشق

ينصهران في بوتقة (الدم)

بقلم: أماني عبده

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *