مصر : إستنفار أمني غير مسبوق قبيل جمعة 28 نوفمبر

1 نوفمبر، 2014 7:28 م 77 مشاهدة

  33 رحاب نيوز/ ر ن ا

تشهد المحافظات المصرية استنفار أمني غير مسبوق قبيل غدًا الجمعة الموافق 28 من نوفمبر حيث دعت الجبهة السلفية إلي مظاهرات تحت اسم “الثورة الإسلامية”.

وقالت وزارة الدفاع  المصرية في بيان لها أمس أن”القوات المسلحة تحكم السيطرة على المنشآت والأهداف الحيوية بالدولة”، إنها ” “اتخذت كافة التدابير والإجراءات المرتبطة بتأمين المنشآت والأهداف والمرافق الحيوية بالدولة، والتعاون مع كافة الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية في توفير الأمن والأمان للمواطنين”.

أما وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم فقد طالب  بـ”تواجد عناصر البحث الجنائي وخبراء المفرقعات داخل محطات مترو الأنفاق ومحطات السكك الحديدية للتعامل مع المواقف الطارئة، وسرعة التفاعل والجدية مع بلاغات المواطنين”.

وبين الحين والأخر تعلن وزارة الداخلية عن القبض ما تصفه بخلايا إرهابية  لديها منشورات ومطبوعات  تحمل فكر جماعة الإخوان المسلمين وتعلن إحباط مفعول قنابل يدوية الصنع في عدد من المحافظات.

من جانبه دعا التحالف الداعم للرئيس المصري المنتخب محمد مرسي والذي تم عزله من قبل الجيش في 3 يوليو/تموز 2013 إلى أسبوع ثوري جديد تحت عنوان “الله أكبر.. إيد واحدة”.

وأوضح التحالف في بيان له ، أن أسبوع التظاهرات  يبدأ الجمعة وينتهي الخميس “بمليونية قوية يوم الجمعة على أن تكمل الحشود حراكها الثوري المطالب بالقصاص السبت 29 نوفمبر، بالتزامن مع نطق الحكم على المخلوع وحبيب العادلي وعصابتهما، فإما يصدر الحكم بالإعدام وإما سيكون للثورة كلمتها وللشعب غضبته إن تم تمرير جريمة التبرئة”.

وعلي الصعيد الإعلامي في مصر تتصاعد النداءات الإعلامية المحذرة من عنف متوقع  من قبل المتظاهرين ذلك اليوم حتي أن بعض الإعلاميين طالبوا الشرطة باستخدام القوة بلا هوادة  تجاه المتظاهرين.

وينتظر الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونجلاه، وقيادات بوزارة الداخلية في عهده، صدور حكم في قضايا متهمين فيها، متعلقة بقتل المتظاهرين إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، والفساد المالي، والتربح من مناصبهم بشكل غير شرعي، السبت المقبل.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *