مصر تشارك في الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي في مكة المكرمة

18 نوفمبر، 2016 6:40 م 141 مشاهدة
السفير هشام بدر

رحاب نيوز – أحمد علي 

شاركت مصر في الدورة الإستثنائية لمجلس وزراء خارجية الدول أعضاء منظمة التعاون الإسلامي الخميس 17 نوفمبر الجاري في مكةالمكرمة لبحث مسألة إطلاق ميليشيات الحوثي/ صالح صاروخ باليستي في اتجاه مكة المكرمة، وذلك متابعة لإجتماع اللجنة الوزارية التنفيذية للمنظمة الذي عقد حول نفس الموضوع في جدة يوم 5 نوفمبر الجاري.

ترأس وفد مصر في الاجتماع السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي، حيث أكد في بيانه استنكار وإدانة مصر للاعتداء الآثم على المملكة العربية السعودية الشقيقة من قبل ميليشيات الحوثي، مؤكدا أن المساس بالمقدسات الإسلامية يعد مساسا بأمن وتماسك العالم الإسلامي أجمع. ودعت مصر لضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تكرار مثل هذا الإعتداء ومحاسبة المسئولين عنه.

وأكد السفير هشام بدر في بيانه علي موقف مصر الثابت من تطورات الأوضاع في اليمن الشقيق، وحرص مصر على ضمان تمكين الشرعية في اليمن في ضوء الإرتباط الوثيق بين أمن وسلامة اليمن والأمن القومي المصري. وأكد دعم مصر لجهود التسوية السياسية ومكافحة تغلغل الميليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية في اليمن. وشددت مصر على رفض أي مساس بحرية الملاحة في الممرات الملاحية الدولية، ولا سيما في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

كما انتخب مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف أحمد العثيمين أمينا عاما جديدا للمنظمة بناء على ترشيح المملكة العربية السعودية، حيث كانت مصر أول دولة تؤيد هذا الترشيح. وأكدت مصر عقب انتخاب الأمين العام الجديد ترحيبها بتوليه هذا المنصب لما له من خبرات،بما يساهم في تدعيم جهود المنظمة للتصدي لأهم التحديات المعاصرة، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب والإسلاموفوبيا، وذلك فضلا عن تطلعنا للتركيز على مجالات التعليم والتدريب والعلوم والثقافة والتكنولوجيا والمرأة والأسرة لدعم جهود التنمية بالدول الأعضاء.

وأعاد السفير التأكيد على الدور الرئيسي والمركزي الذي يضطلع به الأمين العام والأمانة العامة في تسيير شئون المنظمة ومتابعة تنفيذ قراراتها، مما يتطلب الالتزام بالميثاق والقواعد الإجرائية لإجتماعات منظمة التعاون الإسلامي.معرباً عن تطلع مصر لإضطلاع المنظمة بدور فاعل فى مواجهة تحديات العالم الاسلامى واطلاق نهضة شاملة.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة التعاون الإسلامي تعد ثاني أكبر منظمة دولية بعد الأمم المتحدة، حيث تضم في عضويتها 57 دولة من 4 قارات. وتسعى المنظمة للدفاع عن مصالح العالم الإسلامي في مختلف القضايا الدولية. كما تحرص المنظمة على الدفاع عن حقوق الشعوب والأقليات المسلمة في العالم ومكافحة التمييز ضدها وظاهرة الإسلاموفوبيا.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *