مصر والأردن يدعوان اسرائيل والفلسطينيين إلى التهدئة والعودة للمفاوضات

9 يوليو، 2014 12:28 ص 185 مشاهدة

غارة

رحاب نيوز – ر ن ا

عقب محادثات مصرية أردنية أعرب وزيرا خارجية مصر سامح شكرى والأردن ناصر جودة عن قلقهما إزاء التصعيد الإسرائيلى الحالى فى الأراضى الفلسطينية، وداعيا كافة الأطراف إلى ضرورة التحلى بالهدوء والعودة للمفاوضات المباشرة.

فقد أشار وزير الخارجية المصري أن التصعيد الحالى فى الأراضى الفلسطينية المحتلة وما يتعرض له الشعب الفلسطينى من صعاب وأوضاع إنسانية قاسية، أمر يتطلب ضبط النفس والتحلى بمعالجة هذه الأزمة بشكل يحمى مصالح الشعب الفلسطينى، والعودة إلى مسيرة تحقق طموحاته فى إقامة دولته المستقلة.

وعن الشأن العراقي شدد وزير الخارجية على ضرورة إشراك كل الأطياف فى عملية سياسية شاملة، لافتا إلى أن المخاطر التى يشهدها العراق تهدد الأمن القومى للأردن وأيضا لكل الدول العربية.

وأضاف شكرى "إننا فى مصر والأردن حريصون على ضرورة تكثيف المشاورات لوحدة المصالح ووحدة الهدف، وسوف تشهد الفترة المقبلة المزيد من التنسيق والتشاور لخدمة مصالح الشعبين.

ومن جانبه ذكر وزير الخارجية الأردن إننا تطرقنا خلال المباحثات إلى الأوضاع الخطيرة جدا التى تشهدها الأراضى الفلسطينية المحتلة والتصعيد الإسرائيلى الذى تشهده والذى يشكل لنا جميعا مصدر قلق وطالما طالبنا باللجوء إلى التهدئة والعودة إلى المفاوضات المباشرة. وأكد على أن حل الدولتين يضمن الأمن والسلام لكل دول وشعوب المنطقة.

وأضاف إننا قمنا من خلال عضويتنا غير الدائمة فى مجلس الأمن بمطالبة الجميع بالتهدئة وعدم التصعيد.. وأدنى استهداف المدنيين الأبرياء.

كما طالب جودة كل الأطراف وخاصة إسرائيل بأن يتم العودة إلى الهدوء والحديث المباشر للخروج من دوامة العنف والعنف المقابل..معربا عن تمنياته بأن تعود الأوضاع إلى الهدوء التام.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *