مصير كلينسمان مع الولايات المتحدة الأمريكية على المحك

16 نوفمبر، 2016 3:44 م 177 مشاهدة
كلينسمان كلينسمان

رحاب نيوز: وكالات

 

لم يحاول يورجن كلينسمان، مدرب منتخب أمريكا، تجميل حتى رد فعله، على أداء الفريق، بعد الخسارة (4 ـ0)، أمام كوستاريكا، في تصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم، أمس الثلاثاء.

واعترف كلينسمان، أن أداء المنتخب الأمريكي، الذي سدد كرة واحدة فقط على مرمى كوستاريكا، غير مقبول.

وقال، بعدما بقيت الولايات المتحدة، دون رصيد من النقاط، بعد أول جولتين من التصفيات: “هذه الهزيمة الأكثر ألمًا بالنسبة لي على مدار 5 سنوات. لا شك في ذلك. هناك مرارة كبيرة في تجرع ذلك”.

وثارت تكهنات حول مستقبل كلينسمان، حتى قبل المباراة، رغم أن سونيل جولاتي، رئيس الاتحاد الأمريكي، أبدى دعمه بشكل علني للمدرب.

لكن جولاتي، بعد الخسارة أمام كوستاريكا، طالب بلحظة توقف، بينما ذكرت تقارير أن بروس أرينا، المدرب السابق لأمريكا، قد يعود للمنصب.

وقال جولاتي: “لا نتخذ أي قرارات بعد المباريات مباشرة. سنفكر فيما حدث ونتحدث إلى يورجن وننظر إلى الموقف”.

وإذا كانت أمريكا تنوي الانفصال عن كلينسمان، فهذا يبدو الوقت المثالي، إذ ستخوض أول مباراة في التصفيات بعد أربعة أشهر.

وتبقى أمريكا، تملك فرصة جيدة في التأهل لكأس العالم للمرة الثامنة على التوالي، لكن بعد الخسارة الثانية، يبدو أن الفريق قد لا يتحمل أي أخطاء كبيرة أخرى.

وتتأهل أول ثلاثة منتخبات، في التصفيات إلى نهائيات كأس العالم، ويخوض صاحب المركز الرابع، مواجهة فاصلة مع منتخب آسيوي.

وتتصدر كوستاريكا، تصفيات اتحاد دول أمريكا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي “الكونكاكاف” برصيد ست نقاط، ثم المكسيك وبنما، بأربع نقاط لكل منهما، وهندوراس بثلاث نقاط، بينما لا تملك أمريكا، وترينيداد وتوباجو أي نقطة.