معاذ الخطيب بعد التعديل .. بقلم “خليل المقداد”

1 يناير، 2015 5:36 ص 494 مشاهدة

بقلم : خليل المقداد

أعجبني بيان مجموعة معاذ الخطيب الجديدة التي لانعرف بعد من هم الفرسان المنضوون تحت رايتها الخفاقة والتي يبدو أنه قد شكلها أو شكلت له كي تكون غطاء له بعد أن إتهم كثيرا بالفردية في مبادراته.

أهم مافي البيان فقرتان منه تلخصان الحالة السورية وتوصفان المعارضة السورية وعلی رأسها معاذ عراب الهدن والمبادرات والمصالحات وأحد دعاة التشيع والتساهل معه الصوفي وراعي مصالح تجار الدم شركاء بشار ..!

يقول البيان: من أهم الركائز القائم عليها التيار أنه لا حل للأزمة في سوريا دون رحيل الأسد ومؤسساته، التي ساقت سوريا إلى المصير البائس .. إنتهی ..!

يقول هذا وهو أول الداعين لحوار وصلح وشراكة مع النظام وقدم أكثر من مبادرة بهذا الخصوص فهل تغير موقفك يا شيخ أم أن هذا الكلام مجرد شعار وغطاء وكيف ستفاوض بشعار رحيله وأنت تعلم أن السفاح لن يرحل جميعنا ندعم هذه المطالب و لكن الأحلام شيء والواقع شيء آخر، انظروا مثلا إلى نماذج وفد المعارضة المدعو إلی موسكو، كيف ستتوافق هذه المطالب مع هكذا معارضة خرجت من رحم النظام ويسمون أنفسهم معارضة ومدعوون للحوار مع سيدهم في موسكو ولاحقا في دمشق المحتلة ؟. مجد نيازي نموذج ، هل سمعتم ما تقوله في حديثها المسجل بالصوت والصورة عن جيش السفاح ..؟

ثم ختم البيان بالقول: أنه لا يمكن أن تكون الجهاتُ المولودة من رَحِم الأسد ممثلةً للثورة السورية، مؤكدًا على أن استقلال القرار السياسي، ووحدة الأراضي السورية، ونيل الحرية مطالب أساسية لا يمكن التفريط بها… إنتهی ..!

من فمك أدينك فأنت وشركائك قدري جميل ومحمد حبش وطلاس ومجد نيازي وباقي الجوقة خرجتم من رحم النظام ولايمكنكم أن تكونوا ممثلين لثورتنا ولاقادة لها … أنتم باختصار وبال علی هذه الثورة وسبب كبير من أسباب إطالة عمر النظام!

خليل المقداد

محلل سياسي مستقل



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *