معلقون إسرائيليون: تبرئة مبارك مكسب هائل لدولتنا

27 ديسمبر، 2014 12:49 م 92 مشاهدة

333

رحاب نيوز – ر ن ا

أوضح باحثون إسرائيليون أن إسرائيل هي أكبر الرابحين من قرار تبرئة الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقال البرفسور يرون فريدمان، رئيس قسم الدراسات الشرقية في جامعة تل أبيب إن مبارك مثّل بالنسبة لإسرائيل الشخص الذي حافظ وضمن احترام اتفاق “كامب ديفيد” الذي يعد ركيزة أساسية للأمن “القومي الإسرائيلي”.

وفي مقال نشرته النسخة العبرية لموقع صحيفة “يديعوت أحرنوت” قال فريدمان، إن تبرئة مبارك تعني أن مصر عادت بقوة إلى عهد العسكر وأنها تقطع علاقاتها مع الحركة الإسلامية، مشدداً على أن هذا الواقع يوفر بيئة مناسبة لتطوير العلاقات بين تل أبيب والقاهرة.

واعتبر البروفيسور الإسرائيلي أن تبرئة مبارك ومحاكمة قادة ورموز الإخوان المسلمين وإصدار أحكام قاسية بحقهم، يدلل على الوجهة التي ارتضاها السيسي.

ونوه إلى أن أكثر ما كان يرمز لعداء الإخوان المسلمين لإسرائيل حقيقة أن الرئيس المصري “الإخواني” محمد مرسي لم يكن يستطيع لفظ كلمة “إسرائيل” بلسانه.

وزعم فريدمان أن مرسي خطط على المدى البعيد لتحويل مصر إلى دولة تمنح الغطاء والدعم والحماية لحركة حماس في نضالها ضد “إسرائيل”.

وأوضح أن السيسي يحرص بكل ما أوتي من قوة التأكيد لإسرائيل على أنه يسير على نهج مبارك في كل ما يتعلق بالعلاقة معها وفي حربه ضد “الإسلاميين”.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *