مفاجأة.. برج لندن احترق بسبب 2 جنيه استرليني

16 يونيو، 2017 5:56 م 233 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

كشفت قناة العربية، اليوم الجمعة، أن الحريق الكبير الذي التهم برج “جرينفيل” المكون من 27 طابقًا في لندن، فجر الأربعاء، كان يمكن منع حدوثه حيث تبين أن الشركة التي قامت بعمل صيانة وترميم للبرج العام الماضي استخدمت في عمليات العزل “كسوة بلاستيكية” بدلًا من الطبقة المقاومة للحريق، وذلك لتتمكن من توفير الفرق في التكلفة والبالغ جنيهين إسترلينيين فقط في كل متر مربع، أما على مستوى المشروع بأكمله فيبلغ الفرق في التكلفة خمسة آلاف جنيه استرليني.

وذكرت القناة أن وسائل إعلام بريطانية كشفت تلك المعلومة وأطلقت عليها “مأساة الجنيهين”، في إشارة إلى أن الشركة وضعت مئات البشر في خطر وتحت رحمة النيران حتى تزيد أرباحها بواقع جنيهين إسترلينيين في كل متر مربع، ، وبحسب آخر حصيلة إلى مقتل 30 شخصًا وإصابة العشرات، وسط توقعات بأن يرتفع عدد الضحايا إلى 100 شخص أو أكثر، حيث لا يزال البحث جاريًا عن جثث الضحايا الذين تفحموا داخل منازلهم.

ووفقا لشهود عيان فإن كسوة البناية البلاستيكية كانت تشتعل مثل عود الثقاب وكانت ألسنة النيران واللهب تنتقل من شقة إلى أخرى ومن طابق إلى طابق وتلتهم ما يتيسر من البشر والحجر والأثاث.

وقالت صحيفة “تايمز” إن إحدى المواد المستخدمة في عملية ترميم البرج محظور استخدامها في الولايات المتحدة بسبب أنها تخالف معايير السلامة العامة، كما أنها تخضع لقيود في الاستخدام بألمانيا، أما في البرج الذي تعرض للاحتراق فإن الشركة التي قامت بالترميم تبين أنها استخدمت نوعًا رديئًا ورخيصًا من بين ثلاثة أنواع جميعها غير آمن، لكن أرخصها هو أكثرها خطورة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *