مقتل جندي أمريكي وتسعة من الشرطة الأفغانية في حادثين منفصلين بأفغانستان

28 أكتوبر، 2017 5:42 م 129 مشاهدة
جندي أمريكي في افغانستان

رحاب نيوز – ر ن ا

ذكر مسؤولون، السبت، أن جندياً أمريكياً وتسعة رجال شرطة أفغان قتلوا خلال حادثين منفصلين في إقليمي لوجار وغزني المضطربين، الواقعين جنوب شرقي أفغانستان.

وتوفي الجندي الامريكي، متأثراً بإصابات تعرض لها في تحطم مروحية بإقليم لوجار جنوب شرقي أفغانستان، طبقاً لبيان من مهمة “الدعم الحازم” التابعة لحلف شمال الاطلسي (ناتو).

وتلقى ستة آخرون من أفراد الطاقم الامريكي، تعرضوا لإصابات في تحطم الطائرة بمنطقة “خاروار”، علاجاً، قال البيان إنه “ليس نتيجة لعمل عدائي”.

وقال الجنرال جون نيكولسون، من مهمة “الدعم الحازم” بقيادة الناتو في البيان “إننا نشعر بالحزن الشديد بسبب فقدان رفاقنا”.

وكان الجنرال، محمد رادمانيش، أحد المتحدثين باسم وزارة الدفاع الافغانية وحسيب الله ستانيكزاي، أحد أعضاء المجلس الاقليمي من لوجار، قد قالا في وقت سابق إن المروحية تابعة للقوات الافغانية وليس للقوات الامريكية.

وقال المتحدث رادمانيش، إن المروحية، سقطت أثناء إقلاعها في بلدة بيجاما بمنطقة خاروار، خلال عملية مشتركة بين القوات الأفغانية والأجنبية.

وأعلن المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، أنه تم إسقاط المروحية “الامريكية” من قبل مقاتليهم.

وكتب مجاهد على موقع (تويتر) “تحطمت مروحية أمريكية من طراز (شينوك) في بلدة بيجاما بمنطقة خاروار بإقليم لوجار، وقتل 43 من الغزاة الأمريكيين والمستأجرين”.

كان جنديان بالجيش الامريكي قد تعرضا لإصابات طفيفة بعد أن تحطمت مروحيتهما في منطقة “أشين” بإقليم “ننجارهار” شرقي أفغانستان، خلال عملية جرت أوائل آب/أغسطس الماضي.

وفي مكان آخر في أفغانستان، قُتل تسعة من أفراد الشرطة بعد أن تعرض موقعا تفتيش منفصلين لهجمات من قبل مسلحي طالبان، في وقت مبكر صباح السبت بإقليم غزني جنوب شرقي أفغانستان، حسب مسؤولين.

وقال محمد عريف نوري، أحد المتحدثين باسم حاكم إقليم غزني لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ)، إن مسلحي طالبان هاجموا موقعي تفتيش في الضواحي الجنوبية والغربية من مدينة غزني، عاصمة الاقليم، الذي يحمل نفس الاسم.
وأضاف أن اثنين من رجال الشرطة أصيبا أيضاً في الحادث.

غير أن ناصر أحمد فكري، أحد أعضاء المجلس الاقليمي من غزني، قال إن 12 من رجال الشرطة قتلوا في الهجمات.

يشار إلى أن 30 من أفراد قوات الأمن قتلوا ، خلال هجوم منسق لطالبان في منطقة “أندار” بإقليم غزني في منتصف تشرين أول/أكتوبر.

يذكر أن الوضع الأمني في أفغانستان تدهور سريعا منذ انسحاب عدد كبير من القوات الدولية بنهاية مهمة الناتو في عام 2014 .

ومنذ ذلك الوقت ، اصبحت تسيطر طالبان على 11% من مساحة أفغانستان وتسعى لزيادة رقعة سيطرتها.

وتعهد الرئيس الامريكي دونالد ترامب في استراتيجيته الجديدة بشأن افغانستان بالدفع بقوات إلى البلاد لدعم القوات الحكومية، كما ارسل عدد من قوات الناتو قوات لنفس الغرض .



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *