مقتل مدنيين وعسكريين بتفجير قرب مقر عسكري لحركة “الزنكي” بأعزاز

17 نوفمبر، 2016 8:52 م 179 مشاهدة
نور الدين الزنكي

رحاب نيوز ـ بدر مصطفى

قتل نحو 25 مدنيًا وعسكريًا في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، اليوم الخميس، إثرَ انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مقر عسكري تابع لحركة نور الدين زنكي.

وقال ياسر اليوسف، عضو المكتب السياسي في حركة نور الدين زنكي، إن 25 شخصًا قضوا في التفجير، بينهم مدنيون وعسكريون، مؤكداً أن التفجير لم يقع بالقرب من مستودع للذخيرة كما أشيع، بل قرب مقر أمني تابع للحركة في الشمال السوري.

ورجّح اليوسف أن يكون تنظيم داعش وراء التفجير، حيث أن الأسلوب يشير إلى داعش، وبصماتها واضحة.

وكان فصيل “جيش الشمال” العامل في ريف حلب الشمالي أعلن انضواءه الكامل في “نور الدين زنكي”، أمس الأربعاء، في خطوة قال إنها لتوحيد الجهود في محافظة حلب.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *