منظمة حقوقية : اغتيالات بنغازي تعد جرائم حرب

28 سبتمبر، 2014 4:23 ص 253 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن أ

أصدرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" بيان  دانت فيه الاغتيالات الأخيرة في مدينة بنغازي والتي خلفت 14 قتيلاً على الأقل في الفترة بين 18-20 سبتمبر، في يوم وصفه البيان بأنه أكثر الأيام دموية في مدينة بنغازي حتى الآن.

وشددت المنظمة في بيانها على أن قتل المدنيين يُعد من جرائم الحرب في حال ارتكبته أي من أطراف النزاع المسلحة، ويعد جرائم ضد الإنسانية حال كان ممنهجًا من قبل السلطة أو مجموعة منظمة.

وأشارت المنظمة إلى أن جرائم الاغتيالات طالت أشخاصًا من جميع الفصائل منهم أعضاء سابقون في نظام القذافي ونشطاء سياسيون وأشخاص أعلنوا دعمهم علانية لطرف معين في الصراع القائم.

ووفقًا للبيان وصل إجمالي أعداد الأشخاص الذين تم اغتيالهم على خلفيات سياسية في مدينتي بنغازي ودرنة إلى 250 شخصًا العام 2014 فقط. وأضاف البيان أن الحكومة الليبية فشلت في إجراء تحقيقات حول هذه الاغتيالات أو محاسبة المسؤولين عنها مما يؤدي إلى تغذية ثقافة الإفلات من العقاب التي أدت إلى مزيد من الانتهاكات.

وأكد البيان أن الحكومة الليبية غير قادرة أو غير راغبة في التحقيق في الجرائم التي ترقى إلى جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية وفقًا لقانون المحكمة الجنائية، وأشار إلى أن المحكمة الجنائية قامت العام 2011 بالتحقيق في جرائم ارتكبها أعضاء سابقون في حكومة القذافي، لكن الحكومة الليبية لم تقم بفتح تحقيقات جديدة منذ ذلك الوقت على الرغم من الانتهاكات الخطيرة التي تحدث في ليبيا.

وحملت المنظمة في بيانها المجتمع الدولي خاصة الدول التي أسهمت في حملة الناتو ضد القذافي مسؤولية الفشل في مساعدة ليبيا لبناء مؤسسات الدولة وفرض قوة القانون.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *