من بين 15 اتفاقية..أردوغان يلغي تأشيرات الدخول بين قطر وتركيا

2 ديسمبر، 2015 7:52 م 774 مشاهدة

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إلغاء تأشيرات الدخول المتبادلة بين تركيا وقطر، وذلك خلال اجتماع اللجنة الاستراتيجية العليا التي جرت برئاسة مشتركة بينه، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وقال أردوغان في تصريحات للصحفيين، “إنّ الجانبين التركي والقطري، وقّعا على 15 اتفاقية مشتركة، خلال الاجتماع الذي جرى في العاصمة القطرية الدوحة”، مشيرًا في هذا السياق إلى أهمية تلك الاتفاقيات.

وأضاف أردوغان، أنّ الاجتماع الثاني للجنة الاستراتيجية العليا، ستعقد في تركيا العام المقبل، وأنّ وزراء البلدين سيبذلون جهودًا مضاعفة لتطوير العلاقات الثنائية بينهما.

وردّاّ على سؤال أحد الصحفيين، حول توقيع مذكرة تفاهم أولية بين شركتي، خطوط أنابيب نقل البترول التركية، والنفط الوطنية القطرية، لاستيراد تركيا الغاز الطبيعي المسال من قطر على المدى الطويل، قال أردوغان: “فيما يخص هذا الأمر، فإنّ شركة البترول القطرية كانت لديها نية بالاستثمار في هذا المجال بتركيا، وقد تباحثنا حول الخطوات التي من الممكن أن نقدم عليها في هذا الخصوص، كما أبلغنا الجانب القطري عن إمكانية امتلاك تركيا لبنية تحتية تمكنها من تخزين الغاز الطبيعي”.

وكان الشيخ تميم قد أقام مأدبة غداء في الديوان الأميري، على شرف الرئيس التركي والوفد المرافق له، والذ يضم، عقيلته “أمينة”، ووزراء الاقتصاد مصطفى إيليطاش، والطاقة والموارد الطبيعية برآت ألبيراق، والداخلية أفكان آلا، والثقافة والسياحة ماهر أونال، والمالية ناجي أغبال، والتعليم نابي أوجي، والدفاع عصمت يلماز، والمواصلات والملاحة البحرية بن علي يلدريم، والبيئة والتخطيط العمراني فاطمة غُلدمات صاري.

ووصل الرئيس التركي، العاصمة القطرية الدوحة، مساء أمس الثلاثاء، في زيارة رسمية تستغرق يومين، تلبية لدعوة أمير قطر.

وجدير بالكر أن دولة قطر تولي أهمية بالغة لعلاقتها الاستراتيجية مع تركيا، حيث ذكر جابر الحرمي رئيس تحرير صحيفة الشرق القطرية، في تغريدة له على “تويتر” أن أمير قطر قال: “إن إنشاء اللجنة الاستراتيجية العليا يمثل نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين”.

كما تعتبر تركيا قطر حليفاً مهماً، وتتطلع لجعل علاقتها بالدوحة بوابة لتوثيق علاقتها بدول مجلس التعاون الخليجية، حيث نقلت الأناضول عن الرئيس التركي قوله: “نأمل أن تتعزز علاقاتنا مع المملكة العربية السعودية بمرور الوقت، كما أتمنى التغلب على الركود الذي تشهده العلاقات بين المجلس وتركيا منذ فترة، بالاستفادة من رئاسة قطر للمجلس”.

وأضاف أردوغان، قبيل اجتماع وفدي البلدين، في معرض حديثه عن أهمية علاقة بلاده بدولة قطر أن: “جيشينا أجريا أول مناورات عسكرية مشتركة، كما بدأ قسم من جنودنا، الذين سيتم نشرهم في القاعدة العسكرية المزمع إقامتها في قطر، عملهم”.

وأشار إلى البعد الثقافي لهذه العلاقة بالقول: “يسير العام الثقافي التركي القطري بشكل ناجح، وسنواصل ونعزز علاقاتنا في السنوات المقبلة، كما أننا نولي أهمية بالغة لعلاقاتنا مع مجلس التعاون الخليجي”.

وقد شملت الاتفاقات الموقعة مجالات التعليم والبيئة والعلوم والتكنولوجيا والملاحة البحرية والطاقة.

وبحسب موقع “ترك برس” فإن “أبرز اتفاقية تم التوقيع عليها، بحسب ما جاء على لسان الرئيس التركي، إلغاء التأشيرة بين البلدين”، ونقل عن أردوغان قوله: “كانت الخطوة الـ16 بين تركيا وقطر هي إلغاء التأشيرة بين البلدين، بعد الآن لم يعد هناك تأشيرة بين تركيا والقطر، وسيتمكن المواطنون الأتراك والقطريون من التنقل بين البلدين بكل يسر”، متابعاً: “أتقدم بالشكر الجزيل لأخي الشيخ تميم، نحن من جانبنا أعطينا التعليمات للجهات المختصة، وخطونا خطواتنا الأولى في هذا الاتجاه”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *