من هم منفذو الإنقلاب العسكري التركي وأسباب فشله ؟

16 يوليو، 2016 3:19 م 459 مشاهدة

رحاب نيوز – ر ن ا

أعلن الجيش التركي ليلة أمس الجمعة، عن انقلاب عسكري واستحواذه على السلطة وعزل الرئيس رجب أردوغان، في الوقت الذي تبرأ فيه القائد الأول للجيش من الحركة الانقلابية.

وبعد مرور 6 ساعات فقط فشلت محاولة الإنقلاب التي نفذها عدد من ضباط الصف الثاني، الذين لم يتمكنوا من إعطاء سلسلة من الأوامر أو يدشنوا وحدة القيادة، فكانت محاولة غير منظمة، وفاشلة .

لم يكن من المتوقع أن يخرج الشعب التركي إلى الميادين تنفيذاً لمطالب أردوغان الذي كان متهما في ظل حالة الاستقطاب بين أنصاره، والمشككين في سياسته الاستبدادية وميوله الإسلامية لتأسيس دكتاتورية، الإ أن الشعب التركي تعلم من دروس الإنقلابات السابقة التي عانت منها البلاد وفضل دعم رئيسه المنتخب في انتخابات ديمقراطية.

من أهم الأسباب التي أدت إلى فشل الإنقلاب ، هو عدم سيطرة الفصيل على وسائل الإعلام، والمؤسسات الحكومية، ووضع رئيس الوزراء في السجن، حيث سادت حالة من الفوضى، في الوقت الذي كان فيه أردوغان حرا، فاستطاع التواصل مع وسائل الإعلام، وتحويل عشرات الآلاف من المؤيدين في الشوارع.

أما عن مدبرو الإنقلاب، فقد كشفت “سي أن أن تورك” أن محاولة الانقلاب كان يديرها المدعي العسكري العام التركي بدعم من 46 ضابطا تركيا رفيعي المستوى، مضيفا أنه تم في اسطنبول تحديد 104 مشاركين في العملية التي كان من شأنها الإستيلاء على السلطة.

فيما أعلنت هيئة الاستخبارات الوطنية في تركيا عن فشل محاولة الانقلاب في البلاد واتهمت قيادة سلاح الجو وقوات الدرك بالسعي إلى الاستيلاء على السلطة.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *