من هو “الخفّاش” طيّار “الأسد” الليلي العائد من روسيا!

29 يوليو، 2014 12:14 م 109 مشاهدة

اتتننن

"رحاب نيوز" ر ن ا – 
"أخبار الآن"

لم يعتد السوريون على رؤية الطيران الحربي النفّاث (الميغ) يحلّق ليلاً في سماء مدنهم و بلداتهم، لكنّ الأسد الذي لم يوفّر أيّ سلاح يمتلكه جيشه إلا وواجه به الشعب السوري الثائر لم يفوّت فرصة استخدام طائراته الروسية الحديثة.

مصدر عسكري في قوات الأسد سرب لمراسل أخبار الآن، إنّ بعثة تدريبية للطيّارين السوريين كانت قد غادرت سوريا مع بداية العام 2014  في مهمة مدتها ستة أشهر  للتدرّب على الطائرات الحديثة التي يمتلك منها ثمان طائرات وهي من طراز (ميغ 33) بعد أن سلّمت روسيا لنظام الأسد أنظمة تشغيل الطائرات التي تتمتع بقدرتها على المسح البصري الذاتي دون الحاجة إلى رادارات توجيه أرضية.

البعثة كانت مؤلفة من ثلاثة طيّارين، كلّ منهم برتبة عميد، وهم العميد الطيّار ماهر سليمان العيسى، والعميد الطيّار عدنان علي علي، والعميد الطيار محمّد سليمان خضّور، وهو المسؤول عن التحليق في سماء العاصمة وغوطتها الشرقيّة ويلقب بين أقرانه بالخفّاش وهو من مواليد بلدة عين التينة في ريف اللاذقية.

وأضاف المصدر أنّ الطائرة تقلع من مطار دمشق الدولي كونه مجهّز بإنارة كافيّة لمدرّجاته بعكس المطارات العسكريّة كمطار الضمير و مطار السين .
وبحسب المصدر فإنّ سياسة الطيران الليلي التي فشل الطيران المروحي في تنفيذها بالغوطة الشرقيّة بسبب امتلاك الثوّار لمنظومة الدفاع الجوي (أوسّا) كانت

ضرورية بالنسبة للأسد الذي لا يريد أن يترك للثوار خيارات كثيرة في التقدم نحو دمشق وسعى للحد من تحرّكاتهم عبر السيطرة على الأجواء ليلاً ونهاراً.

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *