ميسي بين العودة للملاعب وحصد الكرة الذهبية “تقرير”

26 نوفمبر، 2015 4:25 م 796 مشاهدة

رحاب نيوز: أحمد أبوالليل

كانت عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى فريقه برشلونة من جديد بعد تعافيه من الإصابة، الحدث الأكثر أهمية بعد فوز فريقه على غريمه ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو السبت الماضي.

ولعب ميسي قرابة  ثلاثين دقيقة، في مباراة الكلاسيكو، وكانت كافية لتبين أن ميسي عائد بقوة، وليس بحاجة إلى كثير من الوقت لاستعادة لياقته أو مستواه الفني، كما جرت العادة بعد عودة معظم اللاعبين من الإصابة.

وتأكدت عودة البرغوث في المباراة التي جمعت فريق برشلونة بضيفه روما الإيطالي في بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث شارك ميسي خلال هذه المباراة أساسياً، وتمكن الأرجنتيني من رفع حصيلته الشخصية من الأهداف في المسابقة بشكل عام إلى 79 هدفاً.

وقد انعكس أداء ميسي القوي خلال هذه المواجهة على شريكيه في خط الهجوم لويس سواريز ونيمار اللذان تألقا في فترة غيابه.

وأشادت الصحافة الإسبانية بعودة ميسي وبأداء ثلاثي برشلونة المكون من ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز، حيث وصفت الثلاثي بـ “الفضائي” بعد العرض المذهل الذي قدمه أمام روما الإيطالي.

وقالت صحيفة “سبورت” الإسبانية:”هذا الثلاثي فضائي ولا شك أنه مكون من أفضل ثلاثة لاعبين في العالم ميسي ونيمار وسواريز بالترتيب، فهم يجسدون الموهبة والسحر والقدرة على تسجيل الأهداف لا لا أقل من ذلك ولا أكثر”.

وأضافت صحيفة “موندو ديبورتيفو”:”برشلونة مع ليو ميسي أفضل بكثير، أفضل فريق في العالم هو برشلونة في ظل وجوده وثاني أفضل فريق هو برشلونة بدونه”، وكانت مباراة ميسي أمام روما هي الأولى له كلاعب أساسي منذ 26 سبتمبر الماضي بعد تعافيه من إصابة في أربطة الركبة.

فيما سيرجيو بوسكيتيس متحدثاً عن عودة زميله ميسي النجم الأول في الفريق بعد شهرين من الإصابة:”عودة ليو تدعمنا كمجموعة”.

وقال خوردي ألبا:”عودة ليو تمنحنا قوة أكبر وتجعلنا أفضل”.

وظهر ميسي، الذي يسير في طريقه نحو الكرة الذهبية الخامسة في تاريخه، بمستوى رائع بعد عودته من الإصابة، خاصة في مباراة روما، وكأنه لم يكن متوقفاً عن اللعب لمدة ثمانية أسابيع.

وميسي مرشح بقوة للتتويج للمرة الخامسة بجائزة الكرة الذهبية، كأفضل لاعب في العالم لعام 2015.