نائب الرئيس الأمريكى: تعليق المساعدات العسكرية لمصر “خطأ فادح”

11 سبتمبر، 2014 9:59 ص 89 مشاهدة

2013-635177702976377047-637_main

 

رحاب نيوز- ر ن أ

انتقد نائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني، قرار تعليق المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر ووصفه بأنه خطأ فادح في إدارة مثل تلك الظروف، مضيفًا أنه يجب على الإدارة الأمريكية التوضيح أنها متمسكة بالتزاماتها إزاء حلفائها وأنها متفهمة أنهم يقفون على الخطوط الأمامية في مكافحة الإرهاب بصورة يومية.

ودعا تشيني – في كلمة ألقاها أمام العديد من رجال السياسة والخبراء الأمريكيين والدوليين في المعهد الأمريكي للسياسة العامة في واشنطن – إلى ضرورة توفير الدعم الذي تحتاجه مصر في حربها ضد الإرهاب في سيناء.

من ناحية أخرى قال تشيني، يجب على الولايات المتحدة إدراك أن جماعة الإخوان هي مصدر الفكر الأيدولجي لمعظم الجماعات المتشددة الإرهابية حول العالم وإعلانها جماعة إرهابية.

كما دعا إلى ضرورة توفير الدعم لدول الشرق الأوسط التي تقف ضد الإخوان، مضيفا أن جماعة الإخوان تعتبر العباءة التي ظهرت منها الجماعات المتشددة المصرية والجماعات الأخرى منها تنظيم القاعدة وغيرها والتي ترجع خلفيتها الفكرية لجماعة الأخوان، مشيرًا إلى أنه على الولايات المتحدة إعلان تفهمها لذلك وأنه أحد مصادر القلق لواشنطن كما هو لدول المنطقة.

وشن نائب الرئيس الأمريكي السابق هجوما على سياسة الإدارة الأمريكية الحالية تجاه حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط قائلا “إنه يتعين على الولايات المتحدة طمأنة أصدقائها وحلفائها في الشرق الأوسط على أنها لن تتخلى عنهم.

واعترف تشيني بأن الولايات المتحدة فقدت ثقة حلفائها التي تحتاجهم الآن في الحرب ضد (داعش) بعد أن ظلت إدارة الرئيس باراك أوباما تبعث برسائل تشير إلى التراجع واللامبالاة إزاء حلفائها طوال السنوات الخمس والنصف الماضية.

وأكد تشيني في كلمته التي جاءت بمناسبة الذكرى الثالثة عشر لهجمات 11 سبتمبر ضرورة استعادة العلاقات الأمريكية مع حلفائها والتي تضررت خلال الفترة الماضية، وذلك من خلال تدعيم التعاون الاستخباري والعسكري واستئناف التدريبات العسكرية وتعزيز الدعم الاقتصادي لدول المنطقة.

 

 

مواضيع ذات صلة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *