نائب الرئيس الأمريكى يعتذر لاردوغان على اتهامه تركيا بدعم تنظيمات جهادية

5 أكتوبر، 2014 12:14 م 191 مشاهدة

رحاب نيوز- ر ن أ

اتصل نائب الرئيس الاميركي جو بايدن هاتفيا  بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان ليقدم له اعتذارا على تصريح اتهم فيه تركيا ودولا اقليمية اخرى بتدريب وتمويل تنظيمات جهادية في سوريا، كما اعلن مكتبه.
وكان اردوغان رد بعنف في وقت سابق أمس السبت على تصريح ادلى به بايدن واتهم فيه دولا حليفة للولايات المتحدة، بينها تركيا، بتمويل وتسليح منظمات “ارهابية” في سوريا مثل تنظيم “الدولة الاسلامية” المتطرف و”جبهة النصرة”، الفرع السوري لتنظيم القاعدة.

ورد الرئيس التركي قائلا “ما من أحد يمكنه أن يتهم تركيا بانها دعمت تنظيما ارهابيا في سوريا، بما في ذلك تنظيم الدولة الاسلامية”، مؤكدا ان “المقاتلين الاجانب لم يمروا عبر تركيا باسلحتهم يوما ليدخلوا سوريا”، ومطالبا بايدن بتقديم “اعتذار”.
وبالفعل فقد اعتذر بايدن لاردوغان على ما ورد على لسانه، بحسب ما افاد مكتبه في بيان السبت.
وجاء في البيان انه خلال المكالمة الهاتفية “اعتذر نائب الرئيس على اي ايحاء بأن تكون تركيا، او حلفاء او شركاء آخرون في المنطقة، قامت عمدا بدعم او تسهيل نمو تنظيم الدولة الاسلامية او متطرفين عنيفين آخرين في سوريا”.
واضاف البيان ان “نائب الرئيس اوضح ان الولايات المتحدة تثمن عاليا الالتزامات والتضحيات التي يقدمها حلفاؤنا وشركاؤنا حول العالم لمكافحة آفة تنظيم الدولة الاسلامية، ومن بينهم تركيا”.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *