نادال: منافسات التنس في أولمبياد ريو صعبة

9 أغسطس، 2016 12:29 م 115 مشاهدة
رافايل نادال رافايل نادال

أكد الإسباني رافايل نادال، صعوبة المباريات، التي يخوضها هذه الأيام في البطولة، رغم عبوره بصحبة مواطنه مارك لوبيز، إلى دور الثمانية من منافسات التنس الزوجي للرجال، بدورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو “ريو 2016”.

وقال نادال بعد الفوز على الثنائي الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، وماكسيمو جونزاليو، بثلاث مجموعات نظيفة (6ـ3)، و(7ـ5)، و(6ـ2)، في مباراة شاقة امتدت لساعتين ونصف الساعة: “جميع المباريات صعبة، نلعب هنا مفعمين بمشاعر حماسية كبيرة”.

وكان نادال، المصنف الخامس عالميًا، والثالث على مستوى منافسات الفردي في الدورة الأولمبية، أثار الشكوك حول حالته البدنية بمجرد وصوله إلى البرازيل، بسبب معاناته من إصابة في رسغ اليد أبعدته عن الملاعب خلال الشهرين الأخيرين.

وأكد المصنف الأول عالميًا سابقًا قبيل بدء الأولمبياد أنه سيخوض منافسات التنس في فئاتها الثلاث (الفردي والزوجي والزوجي المختلط).

وشارك نادال حتى الآن في منافسات الفردي والزوجي، ويتبقى له خوض منافسات الزوجي المختلط بجانب مواطنته جاربيني موجوروزا.

وأضاف اللاعب الأسباني، قائلاً: “لقد كانت مباراة طويلة وصعبة للغاية. لقد كانت المباراة صعبة من الناحية البدنية وخاصة بالنسبة لي، حيث إنني لم أشارك في أي منافسات طوال شهرين”.

وكانت هذه الجولة الممتدة من مباريات اليوم الثالث من منافسات التنس الأولمبية، مرهقة للغاية وخاصة للاعب الأرجنتيني دل بوترو، الذي خاض عدة مباريات في غضون 24 ساعة، أبرزها اللقاء الذي أطاح فيه بالمصنف الأول عالميًا، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، في منافسات فردي التنس للرجال.

وبعد إقصائه للمصنف الأول عالمًيا، عاد دل بوترو بعد أقل من 14 ساعة إلى خوض مبارة جديدة أمام البرتغالي جواو سوسا، ليفوز عليه بنتيجة (6 ـ 3) و(1ـ6)، و(6 ـ 3)، في منافسات الفردي.

ويعود اللاعب الأرجنتيني، المصنف 148 عالميًا في الوقت الراهن، والفائز ببطولة أمريكا المفتوحة عام 2009، إلى الملاعب مرة أخرى هذا الموسم، بعد فترة غياب طويلة بسبب معاناته من إصابة في رسغ اليد.

وشهدت منافسات، أمس تفوقًا كبيرًا لكرة التنس الإسبانية، فبالإضافة إلى فوز نادال ولوبيز، تمكن الثنائي الإسباني الآخر المكون من دافيد فيرير وروبرتو باوتيستا من الفوز (6ـ3)، و(7ـ 6)، و(7 ـ 5) على البولنديين أوكاش كوبوت، ومارسين ماتكوفسكي، ليعبرا أيضًا إلى دور الثمانية في منافسات الزوجي.

وعلى جانب آخر، عبرت الإسبانيتان جاربيني موجوروزا، وكارلا سواريز إلى دور الستة عشر في منافسات تنس السيدات.

وتغلبت موجوروزا، المصنفة الثالثة في البطولة، في الدور الثاني على اليابانية ناو هيبينو بنتيجة (6ـ1)، و(6 ـ 1)، فيما فازت سواريز، المصنفة 12 عالميا، على نظيرتها الكرواتية آنا كونجوه (7ـ6)، و(5ـ7)، و(6ـ3).

واعترفت موجوروزا أنها تكتسب ثقة أكبر من مباراة إلى أخرى بعد بدايتها المتوترة مع انطلاق المنافسات الأولمبية.

وقالت موجوروزا: “في البداية دائمًا ما تشعر بالتوتر. الفوز في مباراة أمس كان نافعًا لي في مباراة اليوم وفوز اليوم قد يكون مفيدًا لي أيضا في مباراة الغد”.

مواضيع ذات صلة